جريدة الناس الإلكترونية _ لعب البطولة في أعمال خالدة ورفض فلورانس العرب..وداعا الفنان حسن الجندي
آخر الأخبار


أضيف في 25 فبراير 2017 الساعة 12:43


لعب البطولة في أعمال خالدة ورفض فلورانس العرب..وداعا الفنان حسن الجندي



توفي صباح اليوم السبت عن عمر الـ 78 سنة الفنان المغربي الكبير محمد حسن الجندي زوج الممثلة الراحلة فاطمة بنمزيان.

والراحل من مواليد مدينة مراكش عام 1938، وأحد أهم رواد الحركة الفنية والثقافية في المغرب وأحد أعلام وأعمدة المسرح المغربي.

وأكدت خبر وفاة الراحل الجندي ابنته الكاتبة والمخرجة هاجر الجندي على حائطها في موقع التواصل الاجتماعي، بعدما غيرت صورة بروفايلها بواحدة سوداء تحمل الآية الكريمة "الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليها راجعون"، مكتفية بالقول "والدي في ذمة الله"، بينما أشار مصدر آخر من العائلة بأن الراحل انتقل إلى جوار ربه بعدما حلت به في وقت سابق نزلة برد حادة تطورت إلى التهاب رئوي، ليسلم الروح لبارئها عن عمر ناهز 78 سنة.

حياة الراحل

محمد حسن الجندي من مواليد مدينة مراكش عام 1938 اعتبر واحدا من أهم رواد الحركة الفنية والثقافية في المغرب وعلم من أعمدة المسرح المغربي. هو مؤلف إذاعي مسرحي وتلفزي، ومخرج وممثل في السينما والتلفزيون والمسرح.


وكان فنانا استطاع أن يبني الجسور بين المغرب والمشرق العربي بأعماله الفنية. عرفه الناس من خلال أدائه لدور "أبو جهل"، عمرو بن هشام في فيلم الرسالة بنسخته العربية، وكذلك دور رستم في فلم القادسية.

وتمكن عبر الإذاعة من نقل نبض التراث المغربي إلى المجال الفني الحديث حققت نسبة استماع ومشاهدة غير مسبوقة. ومن أعماله: ظل الفرعون، وطبول النار لسهيل بن بركة، والقادسية لصلاح أبو سيف وفي دور رستم، والرسالة لمصطفى العقاد وفي دور أبو جهل، وبامو لإدريس المريني، ومطاوع وبهية. وفي التلفزيون شارك في عدة مسلسلات مثل صقر قريش للدكتور وليد سيف وإخراج حاتم علي والذي لعب فيه دور الأمير يوسف الفهري أمير قرطبة، وآخر الفرسان مع المخرج نجدة إسماعيل أنزور، والخنساء في دور صخر، وفارس بني مروان، وعمر في دور عتبة بن ربيعة.

ترأس مندوبية الثقافة الجهوية بمراكش من سنة 1992 إلى غاية 1999.

أدار شركة جندي للإنتاج الفني التي انتجت مسرحيات شاعر الحمراء والمتنبي في جامع الفنا، سلسلة غضبة وسنة 2010 فيلم ثعلب أصيلة.

عمل بإذاعة البي بي سي في سنوات السبعينيات بلندن معدا ومقدما لبرنامج 'كشكول المغرب'.

تكريمات وجوائز

سلمه مركز العالم العربي بباريس عام 1999 وسام "عملة باريس".

وحصل على وسام الثقافة من جمهورية الصين الشعبية.

وكان أول ممثل مغربي يكرم في الدورة الثانية من مهرجان مراكش الدولي للفيلم بنجمة مراكش رفقة الأمريكي فورد كوبولا والهندي أعمير خان.


عمل محاضرا في مادة الإلقاء بالمعهد العالي للتنشيط الثقافي والفن المسرحي بالرباط.

وانتقل من مدينة مراكش إلى مدينة الرباط سنة 1957 رفقة زوجته الفنانة المغربية فاطمة بنمزيان التي رحلت إلى جوار ربها قبل ما يزيد عن السنة، حيث رزقا سنة 1960 بأول أبنائهما عبد المنعم الجندي مؤسس فرقة فنون المسرحية التي احتفلت سنة 2013 بالذكرى الثلاثين لإنشائها في احتفالية كبرى بحضور رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، ثم رزقا سنة 1961 بثاني أبنائهما المخرج والمؤلف والممثل المسرحي أنور الجندي الرئيس الحالي لفرقة فنون وصاحب شركة فنون آر للإنتاج التي أنتجت سلسلة من الأعمال ذات الطابع التراثي والديني لصالح قناة السادسة (سلسلة دعاء الأنبياء) والدراما الوثائقية (الشفا) المستوحاة من كتاب الشفا للقاضي عياض تأليف وإخراج هاجر الجندي أولى بناته من السيدة فاطمة بنمزيان. ثم رزقا بثالث الأبناء الدكتور حسن الجندي المسؤول بمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين ورئيس جمعية الجندي لمسرح الطفل والتي تلتزم بتقديم عروض قارة هادفة للناشئة.

والفنان حسن الجندي متزوج منذ 1983 من سيدة ثانية هي حياة زروال وله منها ثلاث بنات، وفق بعض المصادر المقربة من العائلة.

مواقف ومحطات

يعد محمد حسن الجندي رجلا محافظا وعشق اللغة العربية وناهض تمييع الفن، وقال "أجد نفسي حيثما كان هناك فن نبيل يحترم الذوق ومشاعر الناس. أنا لست من أولئك الذين يسفّهون العمل الفني، ويغرقون الإبداع في الإباحيات".

بدأت مسيرته الفنية من مسرح الهواة بمراكش في فرقة "الوحدة" ثم فرقة "الأمل" عام 1957، حيث جمع أفضل الممثلين المراكشيين، والتحق بعدها عام 1958 بالإذاعة الوطنية بالرباط.

نحت مكانته في عالم الفن نحتا وتميز في الأعمال الفنية التي شارك فيها وطنيا وعربيا، مستفيدا في ذلك من مؤهلاته المميزة كتمكنه من اللغة العربية وقوة صوته وطلاقة لسانه.


نال إعجاب مخرجين من الشرق العربي واهتمامهم، وشارك بأدوار البطولة في عدد من الأفلام السينمائية والمسلسلات التلفزيونية التاريخية، ومن أشهر الأدوار التي أداها دور "أبو جهل" في فيلم "الرسالة" بالنسخة العربية لمخرجه مصطفى العقاد، ودور "كسرى" في النسخة الإنجليزية.

ورفض المشاركة في فيلم "لورنس العرب" للأدوار الثانوية المقترحة على الفنانين المغاربة.

كما لعب دور رستم في فيلم "القادسية" مع المخرج صلاح أبو سيف، ودور صخر في "الخنساء"، وشارك في "آخر الفرسان" مع  نجدة إسماعيل أنزور، وأدى دور عتبة بن ربيعة في مسلسل عمر بن الخطاب.

ورغم أنه أصبح واحدا من عمالقة الفن المغربي ورموزه، فإن النجومية لم تغيره وبقي على طبيعته المتواضعة مقتنعا بأن "الشهرة قاتلة للأغبياء".

سعاد صبري








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018