جريدة الناس الإلكترونية _ توقيع اتفاقية تعاون بين المغرب وماليزيا في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي
آخر الأخبار


أضيف في 8 نونبر 2018 الساعة 10:33


توقيع اتفاقية تعاون بين المغرب وماليزيا في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي



وقع المغرب وماليزيا، في بداية الأسبوع بكوالالمبور، على مذكرة تفاهم لتعزيز وتنمية التعاون في ميدان التعليم العالي والبحث العلمي بين البلدين.

وتهدف هذه المذكرة، التي وقعها كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي ،السيد خالد الصمدي، ونائبة وزير التربية بماليزيا، السيدة تيو نيي شينغ، بحضور سفير المغرب لدى ماليزيا السيد محمد الرضى بنخلدون، إلى تعزيز التعاون بين البلدين في هذا المجال عبر تشجيع وتنمية التعاون التقني في مجالات تبادل الأساتذة والمتدربين والخبراء و الطلبة بين مؤسسات التعليم العالي المعترف بها بالبلدين، وفق ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية.

وتنص المذكرة على اتخاذ الإجراءات الضرورية لتشجيع وتنمية هذا التعاون والإستشارة بين وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي للمملكة ووزارة التربية الماليزية حول البرامج ذات المصلحة المشتركة لكلا الطرفين.

كما تنص على تبادل المعلومات حول نظم وبنيات التعليم العالي والإصلاحات، والتقنيات التربوية الحديثة ،و تكوين الإداريين، و تبادل المعلومات حول المنح الدراسية، والمعلومات المتعلقة بمساطر معادلة الشهادات الأكاديمية وشهادات التخرج و ما بعد التخرج، و مؤهلات العلوم التطبيقية والمهنية الصادرة بكلا البلدين.

وتهدف المذكرة أيضا الى دعم المساعدة المشتركة في ميادين المعلومات وتقنيات التواصل والتربية التقنية والرياضيات والعلوم، وأي مجالات أخرى للتعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي.

وخلال زيارته التي استغرقت أربعة أيام ، أجرى السيد خالد الصمدي مباحثات مع مديرة التعليم العالي الماليزية، والمدير المكلف بشؤن الطلبة الأجانب بوزارة التعليم العالي، تم خلالها تبادل وجهات النظر بخصوص وضعية الطلبة بالبلدين، وكذا سبل تقوية التعاون وتبادل التجارب والخبرات في تدبير المنظومة البيداغوعية في البلدين .

كما قام كاتب الدولة بزيارة عمل الى جامعة مالايا ،وهي أقدم جامعة في ماليزيا والتي تأسست سنة 1905 ، وتعتبر من بين أفضل 100 جامعة في العالم، بحيث قدم له رئيس الجامعة عرضا حول استراتيجية عمل هذه الجامعة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي والتعاون الدولي.

وشكل اللقاء مناسبة للوقوف على مدى تقدم تنفيذ اتفاقيات التعاون بين جامعة مالايا وجامعة محمد الخامس بالرباط وجامعة الأخوين ،مع بحث سبل تعميق هذا التعاون وتوسيعه ليشمل باقي الجامعات ومختلف مؤسسات التعليم العالي المغربية.

من جانب آخر، التقى كاتب الدولة خلال هذه الزيارة بعدد من الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراساتهم بماليزيا، وشكل اللقاء معهم مناسبة لمناقشة وضعياتهم الشخصية والعلمية في هذا البلد ، وسبل متابعة دراستهم في أحسن الظروف .

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018