جريدة الناس الإلكترونية _ تفاعُلا مع صور ماء العينين.. بيجيدي يراجع مرجعيته الإسلامية
آخر الأخبار


أضيف في 12 يناير 2019 الساعة 14:06


تفاعُلا مع صور ماء العينين.. بيجيدي يراجع مرجعيته الإسلامية



في ما يبدو أنه تفاعل مع الضجة التي أثارتها صور القيادية في الحزب آمنة ماء العينين التي تظهرها سافرة بدون حجاب وبألبسة نصف كم وفوق الركبة، في شوارع باريس، أكد قيادي ووزير سابق في حزب العدالة والتنمية، أن حزبه "ليس وصيا على الإسلام".

ونقل موقع الحزب الحاكم عن إدريس الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، قوله إن الحزب لا يعتبر نفسه وصيا على الإسلام، وأن مجال اشتغاله هو المجال السياسي، والانتماء إليه انتماء سياسي على أساس المواطنة.

وكانت صور مسربة للقيادية ماء العينين تظهرا في شوارع باريس بدون لباس الحجاب الذي تظهر به القيادية خلال عملها كبرلمانية ومستشارة محلية وإقليمية، قد أثار نقاشا واسعا بين فريق مؤيد لتصرفها من منطلق إيمانه بما سماه حرية شخصية وحياة خاصة لا أحد له الحق في مصادرتها، وبين رأي مهاجم لتصرف القيادية ومتهما إياها بشيزوفرينيا أو بالفصام في الشخصية والنفاق، بحيث عندما تكون في المغرب تلبس اللباس المحتشم والحجاب انطلاقا من المرجعية التي يدعو إليها حزبها، لكن بعيدا عن المغرب تتخلص من هذا اللباس وتتحرر من أية قيود للحجاب، وهو ما اعتبره هذا الرأي تدليسا على المواطنين الناخبين.  

وأوضح الأزمي، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب اليوم السبت بمعهد مولاي رشيد بسلا، أن اجتهادات الحزب، هي اجتهادات بشرية قابلة للصواب والخطأ، كما أن انطلاق الحزب من المرجعية الإسلامية، لا يعني تميزه عن أي طرف سياسي، وفق ما نقل موقع الحزب.

وأشار الأزمي، إلى أن اختيار الحزب أن يكون الإسلام مرجعيته، يعد اختيارا أصيلا كذلك للدولة وللمجتمع، كما أن انطلاق الحزب من المرجعية الإسلامية وثوابت الأمة الجامعة، يعني الانتصار للخيار الديمقراطي.

إدريس بادا








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2019