جريدة الناس الإلكترونية _ الخلاف المغربي السعودي يخرج إلى العلن.. الرباط تستدعي سفيرها من الرياض وتنسحب من التحالف المقاتِل في اليمن
آخر الأخبار


أضيف في 7 فبراير 2019 الساعة 23:03


الخلاف المغربي السعودي يخرج إلى العلن.. الرباط تستدعي سفيرها من الرياض وتنسحب من التحالف المقاتِل في اليمن



أفادت وكالة "أسوشيتد برس" العالمية للأنباء عن مسؤول حكومي مغربي، اليوم الخميس، أن المملكة أوقفت مشاركتها في العمليات العسكرية مع التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن.

وصرح المسؤول المغربي بأن بلاده لن تشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في الائتلاف الذي تقوده السعودية.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن المسؤول المغربي لم يذكر المزيد من التفاصيل، مضيفة أن الحكومة المغربية لم تكشف عن تفاصيل مشاركة قواتها في التحالف العربي ضد الحوثيين.

كما أفادت بأن الرباط استدعت سفيرها لدى المملكة العربية السعودية، مشيرة إلى أن حدة التوتر تصاعدت بين الرباط والرياض وسط مخاوف دولية بشأن الأعمال السعودية في حرب اليمن وقضايا أخرى.

وأوضحت الوكالة في وقت لاحق أن المغرب استدعى سفيره في الرياض بعد بث وسائل إعلام سعودية فيلماً وثائقياً عن الصحراء الغربية.

وقال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في مقابلة الشهر الماضي مع قناة الجزيرة الإخبارية القطرية، إن مشاركة المغرب في اليمن "تغيرت".

كما ألمح بوريطة إلى أن الرباط لديها تحفظات جدية بشأن جولة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الأخيرة في الدول العربية الأخرى، وسط إدانة دولية لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في السفارة السعودية في إسطنبول، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، عن أحد المصادر، قولها إن، "المغرب رفض استقبال ولي العهد السعودي، في موقف وصفه المصدر بأنه كان "مأزقا غير عادي" للأمير الشاب.

وأوضح المصدر، أن السلطات المغربية تحججت برفض استقبال محمد بن سلمان بـ"جدول الأعمال المزدحم" للعاهل المغربي الملك محمد السادس.

بعد مقابلة بوريطة مع القناة القطرية، بثت قناة العربية التلفزيونية الفضائية فيلما وثائقيا عن الصحراء الغربية المتنازع عليها، تدعم المزاعم بأن المغرب قام بغزوها بعد أن غادر المستعمرون الإسبان في عام 1975، فيما يعتبر المغرب الصحراء الغربية جزء أصيل من أرضه.

وأضافت الوكالة أن المغرب استدعى سفيره إلى المملكة العربية السعودية، لإجراء مشاورات بعد بث التقرير، وفقا لمسؤول حكومي مغربي آخر.

وأكد مسؤولان حكوميان آخران نبأ الاستدعاء لوكالة "أسوشيتد برس"، لكنهما رفضا الكشف عن هويتهما لأنهما لا يخول لهما بالحديث إلى الإعلام.

الناس-وكالات








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2019