جريدة الناس الإلكترونية _ الدار البيضاء وأمطار الاثنين..إني أغرق أغرق أغرق!
آخر الأخبار


أضيف في 12 دجنبر 2017 الساعة 09:30


الدار البيضاء وأمطار الاثنين..إني أغرق أغرق أغرق!



أدت التساقطات المطرية الغزيرة، التي شهدتها مدينة الدار البيضاء يوم أمس الاثنين، إلى غرق شوارع رئيسية بالمدينة.

وأظهرت مقاطع فيديو، تم تداولها على منصات التواصل الاجتماعي حجم الضرر الذي خلفته التساقطات والفيضانات التي شلت حركة السير على مستوى شارع محمد الخامس وسط المدينة.

 وشهدت مناطق أخرى في المدينة الاقتصادية سيولا عرقلت حركة المرور.

 وأعلنت شركة "ليدك" المشرفة على التدبير المفوض لقطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية بالدار البيضاء، أنها قامت بتعبئة جميع الفرق التابعة لها، وتعزيز وسائل التدخل الميداني، تحسبا لما أعلنته مديرية الأرصاد الجوية الوطنية بخصوص التساقطات القوية التي ستعرفها كل من الدار البيضاء والمحمدية.

 وأوضحت الشركة، في بلاغ لها أنها بعد توصلها بالنشرة الإنذارية لمصالح الأرصاد الجوية، قامت بتعبئة أكثر من 400 مستخدم موزعين على فرق التدخل والمتابعة وتدبير الأزمات والاتصال وخدمة الزبناء.


 وذكرت أنها خصصت حوالي 386 عامل بخصوص تطهير السائل، و116 عامل للتدخلات التي لها علاقة بالكهرباء، مع تعبئة أسطول من الآليات المتنوعة (299 آلية) لمواجهة أي اختناق في قنوات الصرف ولمواكبة أي عطب في شبكة الماء والكهرباء وتطهير السائل بعموم نفوذها الترابي.

 وأشارت، في هذا الصدد، إلى أنه في مثل هذه الحالات التي تشهد سقوط أمطار مهمة، تلتئم خلية أزمة، تتشكل من جميع المتدخلين، وينكب قسم العمليات على التنسيق مع جميع الفرق الموجودة في عين المكان، حيث تتوفر هذه الفرق على أحدث الوسائل التقنية من أجل تدخل فعال وناجع وسريع.

 ويتم تنسيق التدخلات وترتيب الأولويات حسب الأهمية، وبناء على ما يتم تسجيله داخل خلية الأزمة، والاتصالات التي يتلقاها مركز خدمة الزبناء، علما أن الشركة وضعت خطا هاتفيا لاستقبال اتصالات المواطنين على الرقم 20 20 31 22 05 .

 وكشفت ليدك عن تدخلاتها منذ بداية سنة 2017، حيث أخضعت أكثر من 5500 كلومتر من القنوات للمراقبة وتأهيل وتحديث والصيانة، وجمعت حوالي 17500 طن من المخلفات داخل قنوات الصرف الصحي.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018