جريدة الناس الإلكترونية _ اليسع: نسعى كي يصبح معرض القنيطرة للعقار نقطة جذب للاستثمار
آخر الأخبار


أضيف في 16 يونيو 2014 الساعة 22:50


اليسع: نسعى كي يصبح معرض القنيطرة للعقار نقطة جذب للاستثمار



-لماذا السعي إلى المعرض الجهوي الأول للعقار بالقنيطرة اليوم والآن؟

في الحقيقة، لقد كان من المفروض أن يجري تنظيم هذا المعرض الذي سيجيب المستهلك حول كل سؤال له علاقة بصناعة البناء بالقنيطرة وجهة الغرب أي عبر اللقاء المباشر بالمهنيين والحرفيين و المنعشين والمجزئيين والمهندسين .. لكن يبدو أنه اليوم نضجت ظروف تنظيم هذا المعرض الذي جاء في سياق يتميز بفتح عدة أوراش تنموية تعرفها المدينة والجهة، لعل من أبرزها الزيارات التي شرف بها الملك هذه المدينة وإطلاقه لعدد من المشاريع المهيكلة خاصة القطب الصناعي المنطقة الحرة بأولاد بورحمة، فضلا عن تعيين كفاءات نسائية ورجالية عالية من أهمها تعيين الوالي زينب العدوي، إلى جانب توفر مدينة القنيطرة على فرص استثمارية كبيرة في عدة مجالات وعلى رأسها  قطاع البناء وذلك بالنظر إلى تمتعها بوعاء عقاري قادر في تقدير جمعيتنا على ضمان 20 سنة من العمل في هذا القطاع دونما توقف".

 -ما الغاية من تنظيم معرض للعقار بشراكة مع جمعية حماية المستهلك؟

في الحقيقة، إن جمعية المنعشين العقاريين والمجزئين بالقنيطرة، تربطها علاقة تعاون مع الجامعة الوطنية لحماية المستهلك التي يوجد مقرها بالقنيطرة، إذ نعمل سويا في إطار مؤسساتي على حل مشاكل يكون طرفيها زبون مستهلك و منعش عقاري  بما يحفظ حقوق الجميع دونما اللجوء سلك المساطر الإدارية المعروفة، وهذه المقاربة بعدما أثبت فعاليتها وتتويجا لنجاحها  كانت المبادرة  ونحن نحضر  لتنظيم المعرض الجهوي الأول للعقار بالقنيطرة بأن يكون من  بين شركائنا الجامعة المذكورة التي يوجد على رأسها الدكتور والخبير بوعزة الخراطي، وهي مبادرة لها عدة دلالات لعل من أهمها هو تأكيد جمعية المنعشين العقاريين والمجزئين بالقنيطرة  للمستهلك، من خلال هذا المعرض، أن المنعشين والمجزئين المنخرطين في جمعيتنا يمارسون مهنتهم تحت رقابة القانون والجمعية و الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، وهذا دليل واحد من بين عدة أدلة نؤكد من خلالها على أننا لا نأتي أعمالنا في جنح الظلام بل في وضوح وشفافية، كل هذا من اجل إنعاش عقاري مواطن وهو الشعار الذي تحمله الدورة الأولى  للمعرض الجهوي للعقار بالقنيطرة وبمناسبة اشكر  جميع الشركاء في هذا المعرض".

 -من مشاكل  الإنعاش العقاري وقطاع البناء بالقنيطرة هناك "النوار" و مزاعم "غزو تبييض الأموال" لسوق العقار..  هل هذه الأسئلة ستكون حاضرة في معرضكم؟

كل ما سيساهم في تنمية هذه الجهة من هذا الوطن الغالي على مستوى البناء والعمران وضمان الحق في السكن للجميع المواطنين سيكون حاضرا في معرضنا الذي ستحتضنه ما بين 19 -22 من يونيو الجاري الساحة الإدارية لمدينة القنيطرة، برعاية من وزارة الإسكان وسياسة المدينة، أما عن قضية " النوار" فأكاد اجزم أنها أضحت ظاهرة متجاوزة. وحول مزاعم "غزو تبييض الأموال" لسوق العقار بالقنيطرة فكما تعلمون نحن مجرد جمعية مهنية غير مؤهلة لتأكيد أو نفي تلك المزاعم و وحدها المؤسسات المختصة التي بإمكانها ذلك، وبهذه المناسبة أود التأكيد على أن غايتنا هو أن يصبح هذا المعرض تقليدا سنويا ولما لا مصدرا من مصادر جلب الثروة و رؤوس الأموال من الداخل والخارج لتنمية العمران والبناء بالقنيطرة والجهة".

الناس

*عبد الغني اليسع رئيس جمعية المنعشين العقاريين والمجزئين بالقنيطرة








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018