جريدة الناس الإلكترونية _ الفرق بين وزيرات الحسن الثاني ووزيرات محمد السادس
آخر الأخبار


أضيف في 25 ماي 2017 الساعة 20:14


الفرق بين وزيرات الحسن الثاني ووزيرات محمد السادس



نورالدين اليزيد

في عموده بأسبوعية "الأسبوع" في العدد الماضي أشار قيدوم الصحافيين أستاذنا وزميلنا مصطفى العلوي إلى نقطة هي غاية في الأهمية، وتتعلق بالسيدات التي عيّنهُن الملك الراحل الحسن الثاني وزيراتٍ، واللائي كنّ دائما تحظين باحترام وتقدير الجميع وخاصة الرأي العام..

وأعطى العلوي كمثال تكليفَ الملك الراحل أمينة بنخضرا بوزارة المعادن في سنة 1997، وتعيين البطلة المشهورة نوال المتوكل وزيرة للشبيبة والرياضة في نفس السنة، والمرحومة زليخة نصري وزيرة للشؤون الاجتماعية سنة 1998..

كلام المقتدر العلوي يجعلك آليا تقارنُ بما هو موجود في عهد الملك محمد السادس حيث تم تعيين وزيرة الصحة في عهد عباس الفاسي ياسمينة بادو التي فجرت فضيحتي صفقة الدواء الفاسد وشقة باريس، ثم لاحقا في عهد حكومة بنكيران شرفات أفيلال صاحبة فضيحة "زوج فرانك"، والتي خرجت إلى العالمين تقلل من أهمية ما يتقاضاه البرلمانيون والوزراء بل وتعتبر أجورهم لا تساوي مثقال بعوضة.. ثم الوزيرة حكيمة الحيطي الوزيرة المكلفة بالبيئة سابقا والتي كثرت تصرفاتها المثيرة للاستغراب والتعجب بداية من وضع صورة لها في مكتبها الحكومي وخلفها علَمَا فرنسا والاتحاد الأوروبي، ومرورا بتصريحاتها الشاذة بأنها تعمل 22 ساعة في اليوم، ثم وصولا عند صفقة النفايات الإيطالية المثيرة للجدل..والوزيرة سمية بنخلدون المنتدبة في التعليم العالي المورطة في فضيحة ما بات معروفا إعلاميا بـ"الكوبل الحكومي"..ثم حاليا وزيرة السياحة لمياء بوطالب التي أثارت سخرية الرأي العام بعد أول ظهور لها أمامه بالبرلمان لمستواها الضعيف جدا في لغة البلاد الرسمية والدارجة..

لا نزعم ولسْنا في مقام توجيه اللوم والانتقاد للملك محمد السادس، ولكن نستطيع القول إن مستشاريه الذين رشحوا وزيرا فقط لأنه كان يعمل بشركة أحدهم، ورشحوا أيضا أخرى فقط لأنها تعاقبت على المسؤولية بشركات السيد عزيز أخنوش..هؤلاء المستشارون هم من يجب عليهم تحمل مسؤولياتهم في هذه الاختيارات التي بقدر ما تثير استغراب وشفقة الرأي العام، بقدر ما تضع مصالح البلاد على محمل غير الجِد !

[email protected]

https://www.facebook.com/nourelyazid

 








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018