جريدة الناس الإلكترونية _ تظلم إلى جلالة الملك..أنا أستاذ شطبت علي الوزارة ظلما وأنصفني القضاء ولازلت مشردا
آخر الأخبار


أضيف في 24 نونبر 2014 الساعة 23:02


تظلم إلى جلالة الملك..أنا أستاذ شطبت علي الوزارة ظلما وأنصفني القضاء ولازلت مشردا



رسالة تظلم وطلب إنصاف واستعطاف إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله

إلـــــــــــــــــــــــى:

مولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده

القصر الملكي العامر – الديوان الملكي

بالرباط

 

شكاية تظلم و استعطاف و إنصاف إلى مولانا أمير المؤمنين

سلام تام بوجود مولانا الإمام، وبعد:

مولاي صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظكم الله ورعاكم وسدد خطاكم

بعد تقديم أسمى فروض الطاعة والولاء لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وسائر الأسرة العلوية الشريفة.

أتشرف بكل إجلال أنا المسمى محمد شطيب الأستاذ الذي حرمته وزارة التربية الوطنية من وظيفته منذ سنة 2009 إلى يومنا هذا، والمزداد في فاتح أبريل 1985 بتيزنيت.

مولاي صاحب الجلالة محمد السادس نصركم الله وأيدكم، وحامي هذا الوطن العزيز من كل فساد وظلم, لقد طرقت جميع الأبواب، لكن دون جدوى ، ولم أجد سوى بابكم الواسع الجليل فهو الوحيد الذي سوف ينصفني من هذه المحنة ويحميني من الذين يعتبرون أنفسهم فوق القانون وقضيتي هي كما يلي:

إنني من الطلبة الجامعيين الحائزين على شهادة الإجازة تخصص تاريخ وجغرافية سنة 2007 وعندما تم الإعلان بتاريخ 10/ 07/ 2009على تنظيم مباراة لتوظيف مباشر لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي الدرجة الثانية السلم العاشر من قبل وزارة التربية الوطنية تقدمت بترشيحي واجتزت بتاريخ 03 / 08 / 2009 الاختبار الكتابي وتم الإعلان عن الناجحين في الإختبارات الكتابية بتاريخ 26 / 08/ 2009، وكان إسمي ضمن لوائح الناجحين وتم بالفعل استدعائي لإجتياز الإمتحان الشفوي بمركز التقويم الإمتحانات بالرباط ، وتم الإعلان عن نجاحي وتفوقي فيها بتاريخ 04/09/2009 ، وعلى إثر صدور التعيينات الخاصة بالفائزين بتاريخ 07 /09/  2009عينت بأكاديمية جهة سوس ماسة درعة وبدأت تكويني بمعية زملائي الناجحين بتاريخ 11 / 09 / 2009 بمركز التكوين المستمر محمد الزرقطوني بأكادير، ومباشرة بعد إنهائي مدة التكوين المحددة من طرف الوزارة الوصية تم تعييني بتاريخ 14/09/2009 بمدينة زاكورة ، فالتحقت بمقر عملي ووقعت على محضر الحضور وسلمت لي لائحة المؤسسات التعليمية التابعة للنيابة قصد اختيار المؤسسة التي سألتحق بها بعد أن حسمت أمر تعييني لمزاولة التدريس بالسلك الثانوي بزاكورة .

لكن الغريب في هذه القضية أنه بتاريخ  29/09/2009 تفاجأت بإلغاء ملفي كأحد الفائزين الموظفين في أحد المناصب المتبارى عليها ، واعتبرتني الوزارة الوصية على القطاع راسبا بعد كل الإجراءات التي مررت بها كبقية زملائي. الشيء الذي اضطررت معه لرفع دعوة قضائية ضد هذا القرار في المحكمة الإدارية والتي أبدت قبول الطلب شكلا والحكم بإلغاء القرار المطعون فيه وما يترتب عنه من الآثار القانونية، لكن الوزارة الوصية لحدود الساعة رفضت تنفيد هذا الحكم، وهو ما أعتبره  قرارا مشوبا بالإنحراف في استعمال السلطة وانعدام المشروعية، وأطالب بالتدخل لتنفيد هذا الحكم وإلغاء هذا القرار الذي حرمني من المنصب الذي فزت به وأؤكد تشبتي بأحقيتي في المنصب المذكور والإسراع بإلحاقي بمقر عملي بنيابة وزارة التربية الوطنية بزاكورة، بعد أن حكمت وزارة العدل ابتدائيا واستئنافيا لصالحي ولازالت وزارة التربية الوطنية تمتنع عن تنفيذ الحكم الصادر ضدها، وأريد عدالة سريعة و منصفة، لهذه الأسباب التمس منكم مولانا بإعطاء تعليماتكم من خلال مايلي:

إجراء بحث دقيق و شفاف يعاين الحقائق و الوقائع ويقف على الظلم و الحيف الذي لحق بي

إنصاف قضيتي وإعطاء أمركم العالي للبث فيها بشكل عادل ودون أي تمييز أو تحيز لطرف دون الآخر.

ودمتم سيدي سندا للقضايا العادلة.

محمد شطيب

je225326

0662251319

تيزنيت

 

 








شاهد أيضا

تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- I suspope that sound

Susil

I suspope that sounds and smells just about right.

في 19 دجنبر 2015 الساعة 38 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018