جريدة الناس الإلكترونية _ هل هناك توقيت مناسب للإنجاب؟
آخر الأخبار


أضيف في 3 دجنبر 2014 الساعة 20:30


هل هناك توقيت مناسب للإنجاب؟



أحيانا يقول القلب "الإنجاب في الصغر أفضل" ثم يرد العقل "من الأفضل تأخير الخطوة لحين تحقيق الأمان الوظيفي والمالي". الخلاف في هذه المسألة يحير كل من يحاول معرفة الوقت المناسب لإنجاب الأطفال.

وبحسب موقع "دويتشه فيليه" الألماني فإن الحياة الحديثة تدفع الكثير من النساء تحديدا في المجتمعات الغربية لتأجيل الإنجاب، الذي قد يؤثر على تقدمهن الوظيفي على العكس من الماضي الذي كانت فيه الأولوية غالبا للإنجاب.

ويظهر هذا الأمر بوضوح في بلد مثل ألمانيا على سبيل المثال، من خلال بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، التي تشير إلى أن متوسط عمر المرأة عند إنجاب طفلها الأول كان 25 عاما في سنة 1961، لكنه ارتفع إلى 29 عاما سنة 2006.

كما أن أكثر من 40 بالمائة من النساء الحاصلات على تعليم أكاديمي لا ينجبن مطلقا. ولبحث هذا التغيير في تفكير المجتمع، كلف البرلمان الألماني فريقا بحثيا بإعداد تقرير عن وضع الأسرة في ألمانيا.

وتلخص هيلغا كروغر، أستاذة العلوم الاجتماعية بجامعة بريمن والمشاركة في الإشراف على الدراسة، الفكرة بقولها: "الأمان الوظيفي ووجود المال الكافي صارت من الشروط المهمة للإنجاب بالطبع إلى جانب وجود شريك الحياة المناسب".

وتضيف كروغر في تصريحات نشرها موقع Familie.de الألماني: "مشكلتنا الأساسية في ألمانيا هي طول مدة التدريب المهني التي تعد الأطول من نوعها على مستوى أوروبا، مما يعني تأخر دخول سوق العمل"، مشيرة إلى أن إمكانيات رعاية الأطفال بالنسبة للأمهات العاملات، غير مرضية لاسيما في غرب ألمانيا وهو أمر يجعل الأمهات يشعرن بأن الدولة لا تقدم الدعم الكافي للمساعدة في تكوين أسرة.

وبشكل عام خلص الباحثون إلى عدم صحة مقولة "الوقت المناسب للإنجاب"، إذ لا يوجد توقيت مناسب يمكن أن ينطبق على كافة الحالات، فالأمر في النهاية يحتاج لشجاعة في اتخاذ القرار.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018