جريدة الناس الإلكترونية _ جميلة من محنة اليمن الحزين... !
آخر الأخبار


أضيف في 9 ماي 2017 الساعة 16:57


جميلة من محنة اليمن الحزين... !



محمد الفرسيوي

لا أعرف إن كان ضميرنا الإنساني لا يزال حياً أو نابضا، في زمن "الكذب المؤسس للتاريخ". فلا أحد منا لم تعبُر عينيه صورة جميلة... هي جميلة، ومن قلب محنة اليمن الحزين.

ماتتْ جميلة طفلةً، منذ بضعة أيام. لم تأخذ من الدنيا سوى شق على الأرض وحفنة ترابٍ صغيرة. لقد رحلتْ عنا، مجرد بقايا من بقايا عظامٍ وأنين وعتابٍ جارح...

غادرتْ جميلة قبحَ هذ العالم، ووراءها نصف مليون طفل يمني يصْلى عذاب الجوع والمرض والحصار.

أُحدقُ صورة جميلة... لم يبقَ منها سوى كمال العيون، تلمعُ أسىً وحزناً وإدانة وغضبا.

ما الذي أصاب البشرية، بل الإنسان أينما كان، ليقبل بكل هذه المظالم والمآسي، وباغتيال ملايين الصبايا والأطفال تجويعاً وحروبا؟

 في اليمن الفقير العريق، يصب حكام السعودية والتحالف القتال نار جهنم على ملايين الأبرياء، منهم كانت جميلة وآلاف الضحايا من الصغار والكهول والبسطاء والطيباتِ والطيبين، والبقية - وا آسفتاه !- في الطريق.

 جميلة اليمن الحزين إلى حين، يا صبية البراءة وأوجاعنا العربية والإنسانية كلها، لا أحد منا يجرؤ وضع عينيه في عينيك المستعرة حزناً وعتاباً وإدانة قاسية... ما أضعفنا !، ما أصغرنا !!، بل ما أحقرنا !!!

تعليق الصورة: صورة جميلة في رمقها الأخير قبل أن تلفظ أنفاسها

 

 








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2017