جريدة الناس الإلكترونية _ القدس توحد كل الأطياف المغربية في مسيرة غضب شارك فيها الآلاف
آخر الأخبار


أضيف في 10 دجنبر 2017 الساعة 21:41


القدس توحد كل الأطياف المغربية في مسيرة غضب شارك فيها الآلاف



جددت العاصمة المغربية الرباط احتجاجها اليوم بفتح شوارعها في يوم عطلتها لاستقبال آلاف المواطنين القادمين من مختلف المدن المغربية للمشاركة في مسيرة وطنية تضامنية مع الشعب الفلسطيني ولإعلان رفضهم الجماعي قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها.

وانطلقت المسيرة التي دعت إليها مجموعة العمل الوطنية لدعم فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني وتجاوبت معها كافة الأطياف السياسية والنقابية والجمعوية والحقوقية من ساحة باب الأحد في الرباط وجابت الشوارع الكبرى للعاصمة مرورا بمقر البرلمان.

ورفع المحتجون في المسيرة التي شارك فيها مواطنون من مختلف الفئات والأعمار لافتات تؤكد أن القدس عاصمة فلسطين وتندد بصمت الأنظمة العربية وترفض قرار الولايات المتحدة، كما رفعوا صور قبة الصخرة والأعلام الفلسطينية إلى جانب المغربية، ورددوا شعارات "يا حكام الهزيمة أعطوا للشعب الكلمة"، "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، و"قولوا لتجار السلام، فلسطين عربية لا تفاوض لا سلام لا حلول استسلامية".

وحذر المتظاهرون من التداعيات الخطيرة للقرار الأميركي على الاستقرار في المنطقة والعالم بأسره، مؤكدين أن عملية السلام لا جدوى لها في ظل هذا التحيز الأميركي الفاضح.

وعند وصولهم إلى مقر البرلمان طالب المتظاهرون بالإسراع بإخراج قانون تجريم التطبيع الذي ما زال حبيس الرفوف، مؤكدين رفضهم أي علاقة سياسية أو اقتصادية مباشرة أو غير مباشرة سرية أو علنية مع إسرائيل.

ووقع المشاركون في المسيرة على لافتات كبرى مكتوبة بالعربية والإنجليزية والفرنسية هي عبارة عن "عهد وميثاق" جاء فيه "نحن الموقعين أسفله -أبناء وبنات الشعب المغربي- من كافة الشرائح والفئات، نعاهد الله والأمة العربية والإسلامية أننا لن نخون القضية الفلسطينية، وسنواصل الدفاع عن القدس عاصمة أبدية لكل فلسطين، عاشت فلسطين حرة أبية، عاشت القدس عاصمة فلسطينية وأرضا للتعايش والسلام".

وثمن عيسى امكيكي نائب رئيس رابطة "برلمانيون لأجل القدس" المشاركة المكثفة للمواطنين المغاربة في مسيرة القدس، وقال موجها كلامه للإدارة الأميركية إن القدس خط أحمر، فهي عاصمة المسلمين والمسيحيين واليهود وليست لكيان عنصري ظالم وغاصب للأرض.

ووصف عضو حركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل" اليهودي المغربي سيون أسيدون القرار الأميركي بـ"جريمة حرب" تنضاف إلى الجرائم الكثيرة التي ترتكبها الصهيونية ضد الفلسطينيين مثل الاستيطان والتنقية العرقية والاستيلاء على الأراضي وغيرها، واستغرب في حديث للجزيرة شرعنة قوة عظمى مثل الولايات المتحدة هذه الجريمة.


واعتبر أسيدون موقف الجامعة العربية "مضحكا ومجرد تصريح للاستهلاك"، مشيرا إلى أن أضعف الإيمان في هذه الحالة كان استدعاء السفراء كوسيلة ضغط على أميركا.

وأكد الأمين العام لجماعة العدل والإحسان محمد العبادي أن هذه المسيرة الشعبية الحاشدة رسالة للغرب والصهيونية وأميركا مفادها أن القدس ليست للصهاينة بل لكل المسلمين ولكل أحرار العالم.

وأكد العبادي على أهمية العمل من أجل بناء الأمة وتربيتها وتأهيل إمكاناتها البشرية لتوظفها في تحرير القدس والعالم المستضعف، وشدد على أنه " لن نخنع ولن نضعف ولن نضع السلاح حتى تتحرر البشرية من الطواغيت".

وشهد المغرب منذ إعلان الرئيس الأميركي اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وقفات احتجاجية في مختلف المدن، وشهدت مدينة الدار البيضاء وضواحيها أمس السبت تنظيم أزيد من ثلاثين مظاهرة، كان أبرزها الوقفة التي دعا إليها الائتلاف المغربي للتضامن أمام القنصلية الأميركية والتي شهدت مشاركة مكثفة للمواطنين من مختلف المشارب.

وفي جمعة الغضب خرج آلاف المغاربة في أزيد من سبعين مظاهرة احتجاجية تلبية لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، ونظمت نحو خمسين وقفة احتجاجية أمام المساجد بعد صلاة الجمعة.

الناس-عن الجزيرة








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018