جريدة الناس الإلكترونية _ مثير.. ''نازا'' تنشر خبرا عن نهاية الكون في فبراير القادم ثم تتراجع عن ذلك
آخر الأخبار


أضيف في 28 دجنبر 2017 الساعة 09:03


مثير.. ''نازا'' تنشر خبرا عن نهاية الكون في فبراير القادم ثم تتراجع عن ذلك



لطالما سرت المعلومات والشائعات حيال نهاية مرتقبة ومتوقعة لنهاية العالم في القريب العاجل، من دون أن يتحقق أي منها حتى الآن، إلا أنه كان لافتاً ما نشره موظفو وكالة "ناسا" حيال الكويكب "2002 NT7" والذي سوف يصطدم بالأرض في 1 فبراير 2018 عند الساعة 11:47.

وأكد الموظفون أن نهاية العالم سوف تبدأ في هذا التوقيت، حيث سوف تكون قوة الاصطدام مساوية لانفجار 30 مليون قنبلة نووية.

وقد بقي الخبر منشورا على موقع الوكالة لمدة 4 أيام فقط، إلى أن قرر المشرفون على الموقع حذفه، واعترفوا أنهم بالغوا في قوة الاصطدام وتأثير اقتراب الكويكب من الأرض.

في حين أن البعض اعتقد أن خبراء الوكالة قرروا إخفاء البيانات حول التهديد الحقيقي الذي يواجه كوكب الأرض للحؤول دون حصول حال من الهلع بين الناس.

وبالتالي لمعرفة الجواب الحقيقي عن ذلك، لا يمكننا سوى الانتظار إلى فترة شباط المقبل لمعرفة حقيقة حصول هذا الاصطدام وقوته بالأرض.

وبخصوص هذا الموضوع يرى فريق من العلماء أن الساعة ستأتي بغتة وسيحدث الانهيار الكوني بشكل مفاجئ، وليس كما يتوقع فريق آخر من العلماء بأن الكون لا يزال أمامه مليارات السنين، لأن الله يقول في كتابه الحكيم "وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ") النحل: 77)، ويقول عز من قائل أيضاً: (" يَسْأَلُكَ النَّاسُ عَنِ السَّاعَةِ قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِنْدَ اللَّهِ وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّ السَّاعَةَ تَكُونُ قَرِيبًا") الأحزاب: 63).

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018