جريدة الناس الإلكترونية _ التشرد يهدد المئات من أسر الباعة المتجولين بسيدي سليمان بسبب تجاهل السلطات الملحية والمنتخبة
آخر الأخبار


أضيف في 1 فبراير 2018 الساعة 12:27


التشرد يهدد المئات من أسر الباعة المتجولين بسيدي سليمان بسبب تجاهل السلطات الملحية والمنتخبة



يخوض التجار المتجولون المنضوون في إطار "جمعية النصر للباعة المتجولين للخضر والفواكه بسيدي سليمان"، احتجاجات يومية ضد ما يسمونها سياسة التهميش والإقصاء التي تنتهجها السلطات المحلية والمنتخبة ضد هذه الفئة منذ شهور.

وأفادت مصادر من الجمعية في تصريحات لجريدة "الناس" أن السلطات المحلية تقوم بحملات يومية ضد الباعة تتلف فيها سلعهم وتسحب منهم موازينهم وأدوات ووسائل عملهم، وتعتدي على بعضهم بالضرب والعنف اللفظي وتهديدهم بالاعتقال في حالة استمرار الاحتجاجات، دون أي اهتمام بأوضاع هذه الفئة الاجتماعية وبأنهم يعيلون أسر يقدر عدد أفرادها بالمئات.

وأكدت ذات المصادر أن السلطات سبق أن أعطت الجمعية وعدا ببناء سوق نموذجي لباعة الخضر والفواكه في إطار المبادرة الملكية للتنمية البشرية، لكنها لم تنفذ من ذلك شيئا، كما وعدهم رئيس المجلس البلدي للإقليم بتوفير عربات خاصة لبيع الخضر والفواكه إسوة ببائعي الخبز بالمدينة، لكن ذلك لم يحصل.

ويطالب الباعة المتجولون السلطات المحلية بتوفير فضاء مناسب لمزاولة أنشطتهم ليضمنوا لقمة عيش كريمة لهم ولمئات الأسر التي يعولونها..

كما أكد ممثلون عن هذه الجمعية عزمهم على مواصلة الاحتجاج وتطوير أساليبه في اتجاه التصعيد إلى حين الاستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة، لأن عدم الاستجابة لهذه المطالب يعني أن مصير مئات الأسر سيكون التشرد والضياع.. فإلى متى سترفع السلطات المحلية الحيف والتهميش على هذه الفئة ؟ يختم احد هؤلاء الباعة متسائلا وهو في حالة نفسية يرتى لها.

نورالدين الطبيلي








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018