جريدة الناس الإلكترونية _ شركة ''سيمنس'' الإلمانية تصفع البوليساريو وتصر على الاستثمار في الصحراء المغربية
آخر الأخبار


أضيف في 6 فبراير 2018 الساعة 10:57


شركة ''سيمنس'' الإلمانية تصفع البوليساريو وتصر على الاستثمار في الصحراء المغربية



تلقت جبهة البوليساريو صفعة قوية من شركة "سيمنس" الألمانيّة التي أكدت أنها مستمرّة في مشاريعها في الأقاليم الجنوبيّة الصحراوية للمملكة المغربية، مشيرة إلى أن هذه المشاريع لا تخرق القانون الدولي ومتوافقة مَعَه.

وأعلن مديرها التنفيذي، وفق ما نقلت صحيفة "المساء" أن الشركة تنوي الاستمرار في سياسة الاستثمار في الصحراء، رافضًا دعوات بعض المنظمات الداعمة لجبهة البوليساريو، والتي شنت خلال الأسابيع الأخيرة حملة شرسة ضد الشركة وأنشطتها، وصل صداها إلى البرلمان الألماني.

وتحظى الشركة الألمانيّة بحصة الأسد من هجمات اللوبي الموالي للجبهة بِسَبَب مُعطيات تقرير أصدره مرصد تابع لـ"بوليساريو"، يَقُول إن الشركة مشاركة تقريبًا في جميع أنشطة إنتاج حظائر الطاقة في الأقاليم الجنوبيّة للمملكة.

ومن جهتها أوردت "أخبار اليوم" أن شركة "سيمنس" الألمانية رفضت ابتزاز جبهة البوليساريو، إذ قررت إبقاء مشاريعها في الصحراء، وعدم سحب استثماراتها من المنطقة.

وبحسب المعطيات فإن قرار الشركة الألمانيّة متعددة الجنسيات اتخذ خلال الاجتماع العام السنوي الأخير، المنعقد في 31 من الشهر الماضي في الملعب الأولمبي في ميونيخ، حيث أكد مديرها التنفيذي أن مشاريع الشركة بالصحراء لا تشوبها شائبة قانونًا، رادًا بشكل صريح على الحملات التي تقودها منظمات محسوبة على الجسم الحقوقي ضد استثمارات "سيمنس" في الطاقات المتجددة داخل الصحراء.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018