جريدة الناس الإلكترونية _ البوليساريو تروج لمفاوضات وهمية غير موجودة مع المغرب
آخر الأخبار


أضيف في 7 فبراير 2018 الساعة 12:27


البوليساريو تروج لمفاوضات وهمية غير موجودة مع المغرب



أفادت مواقع تابعة لجبهة البوليساريو الانفصالية، عن "مصادر" من الأمم المتحدة بأن جولة جديدة من المفاوضات غير المباشرة بين المغرب وجبهة البوليساريو، تنطلق الأسبوع الجاري، بإشراف هورست كوهلر، المبعوث الشخصي للأمين العام أنطونيو غوتيريس.

وأشارت هذه المواقع إلى أن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك،  أكد أن جولة جديدة من المفاوضات بين الطرفين ستبدأ في العاصمة الألمانية برلين، في مطلع هذا الشهر.

وستجري المفاوضات الجديدة في العاصمة الألمانية برلين، بين كل طرف من طرفي النزاع مع المبعوث الأممي على حدة، حيث سيجري سلسلة لقاءات من دون جلوس الطرفين حول طاولة واحدة، وذلك في مبادرة لإعادة المفاوضات نحو سكّتها الصحيحة من دون شروط مسبقة، تقول المصادر.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه أي تصريح رسمي سواء عن جبهة البوليساريو أو المغرب، أكد موقع .ma360le المقرب من بعض الجهات في السلطة بالمغرب، أنه بخلاف ما روجت له جبهة "البوليساريو"، عبر وسائلها الإعلامية، "نفى مصدر دبلوماسي مشاركة المغرب في أية مفاوضات مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة هورست كوهلر، بالعاصمة الألمانية برلين"، واصفا ادعاءات الانفصاليين بـ"الكاذبة".

وقال "مصدر دبلوماسي" في تصريح لموقع Le360، يوم أمس الثلاثاء، "إن المغرب لم يعقد أي اجتماع هذا الأسبوع في برلين مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، هورست كوهلر".

وكان اللقاء الذي احتضنته العاصمة الألمانية برلين نهاية الشهر الماضي بمثابة اللقاء الأولي للسيد كوهلر مع أعضاء وفد البوليساريو الذي قاده زعيم الانفصاليين إبراهيم غالي، في إطار سلسلة من اللقاءات التي سيجريها مع طرفي النزاع البوليساريو والمملكة المغربية والبلدان المراقبة الجزائر وموريتانيا.

وبحسب التقارير المؤيدة للبوليساريو فإنه "من المبكر الحديث عن تقديم مقترحات عملية لتجاوز وضعية الجمود في قضية الصحراء، وتأتي اللقاءات في إطار قرار مجلس الأمن الدولي الأخير الصادر شهر أبريل الماضي والذي طالب المبعوث الأممي بضرورة تقريب وجهات النظر من أجل إيجاد حل سلمي للقضية، ما يعني أن كوهلر لازال بعيداً من تقديم أي تصور أو مقترح للحل، في انتظار اكتمال مشاوراته مع بقية الأطراف تمهيدا لتقديم تقريره المرتقب شهر أبريل القادم.

وكانت الحكومة المغربية على لسان الناطق الرسمي باسمها، الوزير مصطفى الخلفي، قد نفت، قبل أيام، مشاركة المغرب في أية مفاوضات مع البوليساريو في الأفق القريب.

إدريس بادا








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018