جريدة الناس الإلكترونية _ حرب كواليس طاحنة بين المغرب والبوليساريو أياما قبل إصدر المحكمة الأوروبية قرارها بشأن اتفاقية الصيد
آخر الأخبار


أضيف في 14 فبراير 2018 الساعة 09:06


حرب كواليس طاحنة بين المغرب والبوليساريو أياما قبل إصدر المحكمة الأوروبية قرارها بشأن اتفاقية الصيد



في الوقتِ الذي يترقب المغرب بشدّة ما سيسفر عَنْه قرار محكمة العدل الأوروبية، التي من المُنتظر أن تنطق بالحكم النهائي حول اتفاقية الصيد البحري بَيْن المغرب والاتحاد الأوروبي، في 27 فبراير الجاري، كشفت مُعطيات جديدة أن المغرب يقود في الوقتِ الحالي ضغوطاً ومفاوضات عسيرة من أجل إقناع الاتحاد بصحَّة اتفاقية الصيد البحري، والتمكّن من تجديد الاتفاق بَيْن الطرفين، الذي سينتهي العمل به في 14 من يوليو المُقبل.

وبحسب صحيفة "المساء" التي أوردت الخبر، فإن المفاوضات التي يخوضها المغرب منذ شُهُور، من خلال وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، الَّذِي انتقل منذ فترة إلى عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل وعقد بها لقاءات رسميّة مع المفوّض الأوروبي في الشؤون البحريّة والصيد البحري، لقيت رفضاً كبيراً ومقاومة شرسة من طرف خصوم المغرب، المعادين للوحدة الترابية، مشيرة إلى أن جبهة البوليساريو سارعت هي الأخرى إلى شنّ ضغوط كبيرة على الاتحاد الأوروبي من أجل دفعه إلى التراجع عن تجديد الاتفاقية مع المملكة.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018