جريدة الناس الإلكترونية _ إطلاق نار حول أحد القصور السعودية والسلطات تشير إلى قصف طائرة إلكترونية+فيديو
آخر الأخبار


أضيف في 22 أبريل 2018 الساعة 13:44


إطلاق نار حول أحد القصور السعودية والسلطات تشير إلى قصف طائرة إلكترونية+فيديو



أكدت السلطات السعودية أن قوات الأمن أسقطت طائرة مسيرة (درون) ترفيهية قرب قصر العوجا في حي الخزامى، مساء السبت، وذلك بعد أن بث ناشطون مقاطع مصورة لما قالوا إنه إطلاق نار كثيف.

وقال متحدث باسم الشرطة السعودية إن إطلاق النار في حي الخزامى الذي يضم قصورا ملكية، كان على طائرة من دون طيار ترفيهية غير مصرح بتحليقها، مضيفا أن الجهات المختصة شرعت في التحقيق في ملابسات الواقعة.

من جهته أكد مسؤول سعودي كبير لـ"رويترز" أن الملك سلمان بن عبد العزيز لم يكن في قصره بالرياض في ذلك الوقت، وأن الواقعة لم تسفر عن سقوط ضحايا، مضيفا أن الملك كان في مزرعته بالدرعية.

ولدى سؤاله من قبل رويترز، قال المسؤول السعودي إن الطائرة أسقطت، وإن الحكومة ستضع نظاما لتنظيم استخدام الطائرات اللاسلكية الترفيهية.

وبث ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تظهر أصوات إطلاق نار كثيف في حي الخزامى.


ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤول حكومي متقاعد يقيم في تلك المنطقة، أنه سمع إطلاق النار، وقال إن ذلك استمر مدة وجيزة، "ربما دقيقتين أو ثلاثا".

أما الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء مأمون أبو نوار فقال تعليقا على حادث إطلاق النار إن مثل هذه الحوادث تحصل لكن حجم إطلاق النار يدل على تفاجؤ حرس قصر العوجا بتلك الطائرة.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي أطلق مسلّح النار على حارسَين سعوديين وجرح ثلاثة آخرين عند بوابة قصر ملكي في مدينة جدة، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية.

وتمكن حراس القصر من قتل المسلح الذي كشفت الوزارة أنه سعودي يبلغ من العمر 28 عاما وكان مسلحا بكلاشينكوف وثلاث قنابل.

وتقول واشنطن بوست إن قوات الأمن السعودية في حالة تأهب قصوى بسبب الهجمات المتكررة القادمة من الحوثيين في اليمن حيث تقود السعودية تحالفا عربيا لدعم الشرعية.

وتضيف الصحيفة أن السعودية تشهد أيضا تحولات اقتصادية واجتماعية أكثر انفتاحا على يد ولي العهد محمد بن سلمان الذي شنّ ما سماها حملة على الفساد فاعتقل خلالها أمراء ورجال أعمال قبل أن يطلق سراحهم بعد تسويات مالية.

الناس-وكالات








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018