جريدة الناس الإلكترونية _ الجيش المغربي يتدرب على تضاريس تشبه لشرق الجدار.. هل حان موعد الهجوم على البوليساريو؟
آخر الأخبار


أضيف في 22 ماي 2018 الساعة 11:55


الجيش المغربي يتدرب على تضاريس تشبه لشرق الجدار.. هل حان موعد الهجوم على البوليساريو؟



أجرت القوات المسلحة الملكية في الآونة الأخيرة مناورات عسكرية كبرى جنوب مدينة الرشيدية تحت اسم "تافيلالت 2018″، حيث تدربت عناصر الجيش المغربي على التدخل شرق المنظومة الدفاعية المغربية في الصحراء، بعد أن شرعت جبهة "البوليساريو" الانفصالية منذ مدة، في إقامة وحدات إدارية وتحريك وحدات عسكرية، خصوصا بتيفاريتي والبير الحلو، وهو ما اعتبرته السلطات المغربية خرقا لوقف إطلاق النار والاتفاق العسكري رقم 1.

 وكشف العدد الأخير لمجلة القوات المسلحة الملكية، أن المناورات العسكرية التي جرت في الفترة ما بين 22 مارس و7 أبريل، في ظروف مشابهة لتضاريس وظروف شرق الجدار الرملي المغربي، كانت للوقوف على جاهزية وحدات المنطقة الشمالية وتطوير العمليات المشتركة، وجاءت في سياق التوتر الذي شهدته المنطقة والذي طفا إلى السطح في فاتح أبريل الماضي، عندما أعلم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة أعضاء الحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية بما تقوم به جبهة البوليساريو من تنقيل بعض بنياتها من تندوف إلى البير الحلو وتيفاريتي.

 وينطبع السياق الذي أقيمت فيه “تافيلالت 2018″، بالأحداث الجارية شرق الجدار الأمني والتي ترفضها منظمة الأمم المتحدة وأمينها العام أنتونيو غوتيريس، وآخرها الاستعراض العسكري الذي أقامته قوات البوليساريو في تيفاريتي أمس الأحد.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018