جريدة الناس الإلكترونية _ قال إنها أفلست.. فِرار قيادي من البوليساريو إلى المغرب
آخر الأخبار


أضيف في 29 ماي 2018 الساعة 11:13


قال إنها أفلست.. فِرار قيادي من البوليساريو إلى المغرب



ترك فرار القيادي العسكري بالناحية الثانية التابعة لجبهة البوليساريو، محمد حسنة عبد الوهاب، أسئلة محيرة لم تجد جوابا مقنعا، سواء حول الأسباب التي دفعته لترك موقعه المهم فى هذه الفترة الحساسة أو الطريقة التى استطاع بها الهروب والوصول إلى عمق الأراضي الموريتانية ومنها الوصول إلى المغرب دون أن يكتشف أمره.

وبحسب موقع "الجزائر تايمز" المعارض للنظام الجزائري، فإن حسنة عبد الوهاب، دخل الأراضى المغربية عبر معبر بير غندوز وقدم نفسه للسلطات المغربية .

وأضافت أن حسنة عبد الوهاب المنشق عن ملشيات البوليساريو، بعث بتسجيل صوتي لأحد أفراد قبيلته بهدف طمأنته، حيث قال "إن البوليساريو أفلست وأن النظام لا يؤمن بالخسارة"، مضيفا "..إنه في عطلة صيفية بموريتانيا، و ليس للبوليساريو شئ لديه، ولا لأحد الحق في الاستفسار عن مكان تواجده، وجهته أو برنامجه، لأنها أشياء تخصه بشكل شخصي".

وأشارت إلى أن الفيديو مسرب من داخل المخيمات، حاولت بعض أذرع البوليساريو توضيبه باستعمال الموسيقى والشعارات الحماسية، في محاولة منها للتغطية على حقيقة الانشقاق و الادعاء أن القيادة في اتصال دائم معه".

وكانت مصادر محلية، قالت إن محمد حسنة عبد الوهاب، قد توارى عن الأنظار منذ تاريخ الثامن عشر من ماي الجاري أي قبل يومين من احتفالات ما يُسمى "اندلاع الكفاح المسلح"، مضيفة أنه فر باستعمال سيارة للناحية العسكرية الثانية، وكذا بسلاح ناري أثناء لجوئه للمغرب.

وأكدت المصادر في سياق متصل، أن عائلة المعني بالأمر تتردد بشكل متواتر على الأقاليم الجنوبية للمملكة بهويات موريتانية، مسترسلة أن أخبارا تواترت حول تخلصها من أثاث منزلها بمخيمات تندوف بالتزامن وفترة انقطاع أخباره تحضيرا لعملية الفرار المخطط لها بدقة.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018