جريدة الناس الإلكترونية _ إسرائيل تقصف غزة ردا على صواريخ حماس والجهاد الإسلامي
آخر الأخبار


أضيف في 30 ماي 2018 الساعة 11:06


إسرائيل تقصف غزة ردا على صواريخ حماس والجهاد الإسلامي



أعلن الجيش الإسرائيلي أنه "قصف أكثر من 35 هدفا عسكريا" في قطاع غزة الثلاثاء، ردا على إطلاق عشرات الصواريخ وقذائف الهاون باتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للحدود مع القطاع.

وقال الجيش في بيان باللغة العربية "إن المقاتلات الحربية الإسرائيلية، وطائرات أخرى قامت بضرب وقصف أكثر من 35 هدفا عسكريا في قطاع غزة هي مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي"، مضيفا إن هذه الغارات "استهدفت مخازن أسلحة وأهدافا بحرية"ن وفق ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية (ا.ف.ب).

وأضاف الجيش في بيانه أنه "اعترض قذائف جديدة أطلقت من قطاع غزة بعد ساعات من إطلاق 28 قذيفة من القطاع على جنوب إسرائيل". وأوضح أن نظام "القبة الحديدية" المضاد للصواريخ تصدى لغالبية هذه القذائف.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم لوكالة الأنباء الفرنسية "نفذت قوات الاحتلال عدة غارات جوية على مواقع للمقاومة في عدوان جديد على القطاع"، من دون أن يشير إلى وقوع ضحايا أو أضرار.

وقال الناطق باسم الجيش جوناثان كونريكوس للصحافيين أن عملية إطلاق صواريخ وقذائف هاون الثلاثاء على إسرائيل تعتبر الأكبر منذ انتهاء حرب 2014.

وانطلقت صفارات الإنذار في المنطقة الصناعية بمدينة عسقلان وشاطئ هذه المدينة، وبوابة النقب ومدينة سديروت.

وطلب الجيش من السكان في هذه المناطق البقاء على مسافة قريبة من الملاجىء.

واتهم الجيش الإسرائيلي حركة الجهاد الإسلامي بإطلاق قذائف الهاون باتجاه القطاع صباح الثلاثاء، كما اتهمها باستخدام أسلحة إيرانية الصنع في عملياتها.

ولم يعلن عن إصابات في الجانب الإسرائيلي أو الفلسطيني.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تعليقا على أحداث الثلاثاء "ننظر ببالغ الخطورة إلى الهجمات التي شنتها حركتا حماس والجهاد الإسلامي من قطاع غزة"، مضيفا أن الجيش "سيرد بقوة كبيرة، وعلى كل من يحاول الاعتداء علينا أن يدفع ثمنا باهظا".

وقتل 121 فلسطينيا منذ 30 آذار/مارس الماضي، وأصيب الآلاف بحسب وزارة الصحة في قطاع غزة. في حين أصيب جندي إسرائيلي واحد.

وآثار سقوط العدد الكبير من القتلى الفلسطينيين موجة استنكار عالمية، وعمدت بعض الدول إلى استدعاء سفراء إسرائيل لديها تعبيرا عن احتجاجها.

وصوت مجلس حقوق الانسان في الأمم المتحدة الجمعة على قرار يدعو إلى إرسال فريق دولي متخصص في جرائم الحرب للتحقيق في أحداث غزة.

حماس والجهاد الإسلامي تتبنيان إطلاق الصواريخ

وأعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي في بيان مشترك مساء الثلاثاء تبنيهما إطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل ردا على "العدوان الإسرائيلي".

وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس وسرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي في البيان الذي حصلت وكالة الأنباء الفرنسية على نسخة منه أنهما يعلنان عن "مسئوليتهما المشتركة عن قصف المواقع العسكرية والمغتصبات الصهيونية في محيط قطاع غزة بعشرات القذائف الصاروخية على مدار يوم الثلاثاء، ردا على العدوان الصهيوني الغاشم وجرائمه".

وهي المرة الأولى التي تتبنى فيها الحركتان علنا هجمات مشتركة منذ حرب 2014 في قطاع غزة.

وأضاف البيان "ستكون كل الخيارات مفتوحة لدى المقاومة فالقصف بالقصف والدم بالدم وسنتمسك بهذه المعادلة مهما كلف ذلك من ثمن" وتابع "لن نسمح للعدو أن يفرض معادلات جديدة".

وأكد البيان أن القصف على البلدات الاسرائيلية "هو إعلان لكل من يعنيه الأمر بأن هذه الجرائم لا يمكن السكوت عليها بأي حال من الأحوال".

واتهمت حماس والجهاد في البيان "العدو الصهيوني هو من بدأ هذه الجولة من العدوان (..) خلال الـ48 ساعة الماضية في محاولة للهروب من دفع استحقاق جرائمه بحق المدنيين السلميين من أبناء شعبنا" في إشارة إلى عشرات القتلى خلال الاحتجاجات قرب الحدود مع إسرائيل التي بدأت في 30 مارس/آذار الماضي في ذكرى يوم الأرض.

الناس-وكالات








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018