جريدة الناس الإلكترونية _ العشرات من مشجعي أسود الأطلس لا ينوون الرجوع من روسيا ويفضلون ''الحريك'' بأوروبا
آخر الأخبار


أضيف في 2 يوليوز 2018 الساعة 10:30


العشرات من مشجعي أسود الأطلس لا ينوون الرجوع من روسيا ويفضلون "الحريك" بأوروبا



أفادت بعض التقارير أن عددًا من المشجعين المغاربة يعتزمون الهجرة غير القانونية لأوروبا عبر روسيا، بعد تشجيعهم لمنتخب بلادهم خلال مشاركته في مونديال كرة القدم.

وتناقلت بعض المنابر الإعلامية أخبارًا تفيد أن "نحو 650 شابا مغربيا تخلوا عن فكرة العودة لبلادهم، بعدما سافروا لروسيا لمساندة منتخب بلادهم بالمونديال، ويعتزمون الهجرة لأوروبا".

وقال الصحفي المغربي، محمد زهري، إنه "يعرف أحد هؤلاء الشباب ينحدر من مدينة فاس(شمال)، ويتصل باستمرار بأحد أقاربه باسبانيا؛ للالتحاق به بشكل غير قانوني"، وفق ما نقلت الأناضول.

وأضاف زهري، على صفحته بموقع "فيسبوك"، يوم الأحد، قائلا: "وضعت كفّي على رأسي، حسرة، لما علمت أن ما لا يقل عن 650 شابا مغربيا تخلوا عن العودة لأرض الوطن، بعدما سافروا لروسيا لتشجيع المنتخب الوطني".

وأضاف أن هؤلاء الشباب "سبق أن أدوا ثمن تذكرتي الذهاب والعودة في رحلتين منظمتين من طرف شركة الخطوط الجوية الملكية المغربية".

وأكد الصحفي ذاته، أنه يعرف أحد هؤلاء الشباب الذي وصفهم ب"المغامرين"، والذي ظل عاطلا عن العمل منذ عدة سنوات، ولا أحد يعرف كيف حصل ثمن التذكرتين، إلى أن قيل إنه متواجد بروسيا".

وأوضح أن "ابن مدينة فاس أجرى اتصالات مكثفة مع أحد أقاربه بإسبانيا للالتحاق به انطلاقا من موسكو، بعد قطع آلاف الكيلومترات، واختراق ما لا يقل عن عشر دول أوروبية".

وقالت صحيفة الأحداث المغربية، إنه "تم توقيف نحو 695 مشجعا مغربيا، الخميس الماضي، بعد محاولاتهم الهجرة بشكل غير قانوني إلى أوروبا عبر روسيا".

وأضافت أن "السلطات المغربية دخلت في مفاوضات مع روسيا وثلاث دول أخرى مجاورة، عبر سفارتها بموسكو بهدف ترحيلهم إلى البلاد".

وخرج المنتخب المغربي من البطولة العالمية بعد احتلاله المركز الرابع في مجموعته، برصيد نقطة بفارق أربع نقاط خلف إسبانيا والبرتغال، وثلاث خلف إيران.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018