جريدة الناس الإلكترونية _ خبراء يلتئمون بالصويرة لمناقشة موضوع إصلاح الجامعة المغربية
آخر الأخبار


أضيف في 14 يوليوز 2018 الساعة 18:00


خبراء يلتئمون بالصويرة لمناقشة موضوع إصلاح الجامعة المغربية



التأم ثلة من الخبراء والأكاديميين والباحثين الجامعيين وطلبة الماستر والدكتوراه وموظفين يمثلون عددا من المؤسسات، اول أمس الخميس بمدينة الصويرة، لمناقشة موضوع إصلاح الجامعة العمومية المغربية وذلك في إطار الجامعة الصيفية الأولى ل"معهد الرباط للدراسات الاجتماعية ".
وتهدف هذه الجامعة، المنظمة بتعاون مع سفارتي هولندا وسويسرا بالمغرب وجامعة محمد الخامس بالرباط وكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي إلى غاية ال17 يوليوز الجاري، إلى تعزيز كفاءات الطلبة الباحثين، والمهنيين والمتخصصين في مجال تحليل وتقييم السياسات العمومية.
وحسب المنظمين، فإن تحليل السياسات العمومية يعد مكونا أساسيا لتحسين حكامة ونجاعة مبادرات السلطات العمومية، مضيفين أن هذه الجامعة الصيفية تروم توعية الطلبة الشباب والموظفين بأهمية تقييم السياسات العمومية، وتندرج في سياق يتسم ب"ضعف ترسيخ هذه الثقافة في مسلسل السياسات العمومية".
ويهدف هذا اللقاء إلى تحسين المعارف النظرية المتعلقة بتحليل السياسات العمومية، وتمكين المشاركين من طرق تحليل المعطيات الكمية والكيفية، وخلق بيئة تساهم في فتح نقاش وتبادل بين الفاعلين أصحاب مختلف القرارات.
ونوهت رئيسة معهد الرباط للدراسات الاجتماعية السيدة سلوى الزرهوني، في كلمة بالمناسبة، بتنظيم هذه الجامعة الصيفية والمشاركة المكثفة التي تعرفها والتي تعبر عن رغبة المشاركين في الرفع من معارفهم وإغناء تجاربهم، مضيفة أن اختيار موضوع " إصلاح الجامعة العمومية بالمغرب" له ارتباط واسع بالأهمية التي يوليها المعهد للسياسات العمومية لفائدة الشباب، وخاصة السياسات التربوية.
وأشارت إلى أن هذه الجامعة تنعقد بالصويرة، مدينة الثقافة والتسامح والسلام، وتوفر إطارا ملائما للتحفيز على إنتاج أفكار جديدة، مبرزة أن مستقبل المغرب يرتكز حول كيفية تصور الآراء والتفكير في الاصلاح ووضع السياسات.
من جانبها، أوضحت سفيرة هولندا بالمغرب السيدة ديزيري بونيس، في كلمة موجهة للمشاركين عبر الفيديو، عن سعادتها لتنظيم هذه الجامعة الصيفية التي تكتسي أهمية كبرى بالنظر إلى الموضوع الذي تتناوله ومستوى المشاركين، مضيفة أن مثل هذه المبادرات تعتبر ذات أهمية في تعزيز المعارف وإغناء النقاشات حول قضايا المستقبل.
وأبرزت الدبلوماسية الهولندية أهمية الجامعة في المجتمع ومساهمة الأساتذة الجامعيين والباحثين في تحسين تطور المجتمع في كل المجالات، وذلك عبر إنتاج أفكار خلاقة ومتجددة، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يشكل فرصة لتحسيس وإعلام الطلبة الشباب والمهنيين، باعتبارهم مكونا أساسيا في المجتمع، بأهمية تقييم وتحليل السياسات العمومية، والدور الذي يمكن أن يضطلعوا به بخصوص التأثير الايجابي حول حصيلة هذه السياسات.
وتعالج هذه الجامعة الصيفية الأولى عدة محاور تهم بالخصوص"التعليم العالي بالمغرب، إصلاحات لأجل أية نتائج" و"مقاربات نظرية للسياسات العمومية"، و"الجامعة المغربية، أي تقييم"، و"جامعة الأخوين، أي تعليم بالنسبة لإصلاح الجامعة العمومية".
كما تعرف هذه الجامعة تنظيم ورشات موضوعاتية تهم بالخصوص "دور الجامعة في تنمية المجالات الترابية في ظل الجهوية المتقدمة"، و" الجامعة وتحولات سوق عمل".
تجدر الإشارة إلى أن هذا المعهد، الذي أحدث سنة 2011، يعتبر بمثابة مختبر للأفكار المستقلة (نقاشات ثنائية)، ومركزا للتفكير والبحث الاستشاري والخبرة، ويضم باحثين متعددي التخصصات، ويدرج أعماله في إطار رؤية ذات النفع العام، كما أنه موجه للأوساط الأكاديمية والفاعلين الاقتصاديين والسياسيين والرأي العام وممثلي المجتمع المدني.
الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018