جريدة الناس الإلكترونية _ جددت انتخاب شيخي.. حركة التوحيد والإصلاح تصفع بنكيران وتكرس تهميشه
آخر الأخبار


أضيف في 5 غشت 2018 الساعة 15:42


جددت انتخاب شيخي.. حركة التوحيد والإصلاح تصفع بنكيران وتكرس تهميشه



انتخب أعضاء الجمع العام الوطني السادس في ساعة متأخرة من منتصف ليل السبت 4 غشت 2018، عبد الرحيم شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية بعد مداولة ونقاش دام لأزيد من 6 ساعات .

وكان المكتب التنفيذي للحركة اقترح لجنة منبثقة عن الجمع العام الوطني وصادق عليها الجمع العام الوطني ليمر المندوبون والمندوبات لعملية انتخاب الرئيس أفرزت خمسة أسماء وهم عبد الرحيم شيخي، أوس رمّال، محمد الحمداوي، أحمد الريسوني، وعبد الإله ابن كيران.

وعقب عملية التداول وبعد نقاش طويل أسفر الجمع العام الوطني السادس للحركة عن انتخاب عبد الرحيم شيخي رئيسا لحركة التوحيد والإصلاح لولاية ثانية.

وحصل عبد الرحيم شيخي على 92 بالمائة من مجموع الأصوات أي 457 صوت، بينما نال أوس رمال 321 صوتا، ومحمد الحمداوي حصل على 279 صوت، وفاز أحمد الريسوني بـ 265 صوتا، فيما حصل عبد الإله بن كيران (رئيس الحكومة السابق) على 110 صوتا متذيلا بذلك لائحة المرشحين.

وأكد مصادر حزبي لـ"الناس" أن احتلال رئيس الحكومة السابق بن كيران للمرتبة الأخيرة راجع إلى رفض مناضلي الحركة المستمر لرغبة بن كيران في تبوء المشهد سواء السياسي أو الدعوي، حيث كانت الحركة من الأوائل الذين رفضوا استمرار بن كيران على رأس حزب  البيجيدي لولاية ثالثة، بل كان للحركة الدور الرئيس لإفشال ذاك المخطط، يقول المصدر.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018