جريدة الناس الإلكترونية _ توقيع اتفاقية تعاون في مجال التراث بين المغرب والإمارات العربية
آخر الأخبار


أضيف في 27 شتنبر 2018 الساعة 10:13


توقيع اتفاقية تعاون في مجال التراث بين المغرب والإمارات العربية



تم أول أمس الثلاثاء بالشارقة التوقيع على اتفاقية تعاون بين المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث ومعهد الشارقة للتراث.

ووقع على هذه الاتفاقية السيدان عبدالواحد بنصر مدير المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث وعبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث ، وذلك على هامش فعاليات النسخة الثامنة عشرة ل"ملتقى الشارقة الدولي للراوي" .  وتنص هذه الاتفاقية على نقل تجربة المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث في ميدان التكوين الخاص بالتراث الغير مادي الى معهد الشارقة وتبادل الخبرات بصفة عامة والتنظيم المشترك للتظاهرات العلمية وطبع الإنتاج العلمي المشترك.

وقال السيد بنصر في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ان تجربة المعهد المغربي تعتبر رائدة على مستوى العالم العربي ،مبرزا ان الاتفاقية سيكون لها انعكاس ايجابي على المعهدين بصفة خاصة والمغرب والامارات بصفة عامة.  وأضاف أن هذه الاتفاقية ،التي تعتبر الأولى التي يبرمها المعهد المغربي مع مؤسسة مماثلة من العالم العربي، تندرج في اطار الإنفتاح الذي تتبناه ادارة المعهد في اتجاه دول الشرق بصفة عامة وبلدان المشرق العربي بصفة خاصة الامر الذي من شأنه الإتيان بإضافة نوعية لتعامل المعهد خارجيا.

ويذكر بأن فعاليات "ملتقى الشارقة الدولي للراوي" الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث تحت شعار" الحكايات الخرافية" انطلقت امس بمشاركة 34 بلدا منها المغرب.

وتميزت المشاركة المغربية خلال اليوم الاول من الملتقى بترؤس السيدة نجيمة طاي طاي وزيرة سابقة ومديرة "مهرجان مغرب الحكايات" للمائدة المستديرة حول الحكاية الخرافية في العالم، وتقديم السيد مصطفى نامي رئيس قسم التراث الثقافي غير المادي بوزارة الثقافة لدراسة حول "برنامج الكنوز البشرية الحية"، ومناقشة كتاب" قال الراوي: البنيات الحكائية في السيرة الشعبية" لسعيد يقطين، والذي أعيد طبعه، بهذه المناسبة، من قبل معهد الشارقة للتراث.  كما تم بنفس المناسبة إبراز كتاب "موسوعة الحكايات الشعبية المغربية" بجزئيه لمحمد فخر الدين وهو أيضا من إصدارات معهد الشارقة ، ومشاركة الفنان إبراهيم ضلضالي من صفرو بعرض حكائي .  ويضم الوفد المغربي المشارك في الملتقى ايضا السيد يوسف بوكبوط أستاذ بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث ،والسيدة فاطمة الزهراء صالح أستاذة بكلية الآداب جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال.

ويشكل الملتقى، الذي ينظم على مدى ثلاثة أيام ، وتحل به مملكة البحرين ضيف شرف ، محفلا ثقافيا دوليا ومنبرا لتكريم "حماة التراث وحراس التقاليد الشعبية والمعارف الشفهية والاحتفال برواة ورواد يستحقون الاحتفاء والتكريم ".

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018