جريدة الناس الإلكترونية _ عبث يونس مجاهِد بالفصيح !
آخر الأخبار


أضيف في 9 أكتوبر 2018 الساعة 12:36


عبث يونس مجاهِد بالفصيح !



نورالدين اليزيد

في ركنه اليومي بالفصيح بجريدة حزبه "الاتحاد الاشتراكي"، عنون الاتحادي ونقيب الصحافيين السابق والقيادي الخالد بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية، يونس مجاهد، (عنون) مقاله بـ"وضع حد للعبث" في تعليقه على دعوة الأمم المتحدة للجزائر للجلوس مع المغرب والبوليساريو وموريتانيا على طاولة واحدة في جنيف، في إطار جس المنظمة الأممية نبض الأطراف، معتبرا أن هذه الدعوة تعتبر نهاية للعبث الجزائري، أو بداية لوضع حد لهذا العبث الذي تتوارى خلفه الجزائر!

بغض النظر عن كون موضوع ركن السيد يونس مجاهد حول الصحراء مجرد تطبيل وتزمير وترديد سمج وساذج لفحوى سيل من مقالات وكالة الأنباء الرسمية بهذا الخصوص، فإنه كان حري بالسيد مجاهد أن يعطينا تفسيرا وتوضيحا حول هذا العبث المخجل والإصرار الفج على اختطاف مؤسسة وطنية دستورية هي المجلس الوطني للصحافة، حيث قام رفقة زميله وخِله في التحزب والعمل النقابي الاستقلالي عبدالله البقالي بِحبك سيناريو اختطاف هاته المؤسسة منذ بدء الاستعداد لانتخاباتها، حيث أصرا معا على أن يكونا ضمن لائحة المرشحين باسم الصحافيين بعدما استطاعا إقناع الوزير الحاضر الغائب والأرعن محمد الأعرج، بتصورهما لسيناريو وطريقة إجراء تلك الانتخابات؛ بحيث تحكّما في لجنة الحكماء المشرفة على اختيار المرشحين!

ويوم الجمعة الماضي اكتملت فصول المسرحية العبثية تلك بانتخاب يونس مجاهد، ذي الجنسيتين الفرنسية والمغربية، على رأس المؤسسة التي تمناها الصحافيون أن تكون ممثلا لهم ولهُمومهم المهنية، فإذا بها لن تخرج عن العبث الذي يكرس له يونس وعبدالله والآخرون ويُنظّرون له!

[email protected]

https://www.facebook.com/nourelyazid

 








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018