جريدة الناس الإلكترونية _ شرطة نيويورك تحقق في وفاة سعوديتين طلبتا اللجوء قبل العثور عليهما غارقتين في نهر
آخر الأخبار


أضيف في 1 نونبر 2018 الساعة 14:49


شرطة نيويورك تحقق في وفاة سعوديتين طلبتا اللجوء قبل العثور عليهما غارقتين في نهر



لا تزال الشرطة تحاول كشف غموض يكتنف موت شابتين سعوديتين عثر على جثتيهما على ضفاف نهر هدسون بولاية نيويورك قبل أسبوع مربوطتين معا بشريط لاصق حول الخصر والكاحل.

وقال موقع "ديلي بيست" الأميركي إن الفتاتين تالا وروتانا فارع (16 و22 عاما) كانتا طلبتا اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.

وأضاف الموقع أن السفارة السعودية بواشنطن طلبت عدة مرات من الفتاتين العودة إلى البلاد بعد طلبهما اللجوء. وفي هذا الإطار، أوردت صحيفة "يو أس أي توداي" أن والدة روتانا وتالا أبلغت الشرطة بأن مسؤولا بالسفارة اتصل بها هاتفيا في 23 أغسطس/آب الماضي، أي في اليوم السابق لاختفاء ابنتيها، وأمر العائلة بالعودة بعدما تقدمت الشقيقتان بطلب اللجوء.

وكانت السلطات الأميركية وجدت قبل نحو أسبوع جثتي الفتاتين مربوطتين معا بشريط لاصق عند منطقتي الخصر والقدمين، في قاع النهر بحسب ما نشرته صحيفة واشنطن بوست.

وأفاد تقرير الشرطة بأنه جرى الإبلاغ عن فقدان الفتاتين بولاية فرجينيا بتاريخ 24 أغسطس/آب الماضي، وھناك احتمال بأن التيار قد جرفھما من منطقة جسر واشنطن للشاطئ في ريفرسليد بارك بنيويورك، حيث أبلغ أحد المواطنين عن وجودھما، وسوف يحدد فحص الطبيب الشرعي أسباب الوفاة.

ونشرت شرطة نيويورك صور الشقيقتين، وأطلقت نداء لكل من شاهدهما بعد اختفاء آثارهما، في حين تتواصل التحقيقات مع أفراد العائلة والأصدقاء لمعرفة كيف انتهى المطاف بالفتاتين في نيويورك. ووفق معلومات للشرطة أوردتها صحيفة "يو أس أي توداي" فإن الشقيقتين اختفتا مرة أولى في ديسمبر/كانون الأول 2017، وتم وضعهما في ملجأ.


وتعليقا على الحادثة، قالت القنصلية السعودية بنيويورك -في بيان نشرته على تويتر- إنها تتابع الموضوع مع الخارجية الأميركية والسلطات المختصة، مشيرة إلى أن تقرير الطب الشرعي ونتائج التحقيق لم تصدر بعد.

وأضاف بيان القنصلية أن سفارة المملكة بواشنطن تواصلت مع عائلة الفتاتين لمساعدتها، كما عينت محاميا لمتابعة مسار القضية.

وتابع البيان أن الضحيتين طالبتان كانتا برفقة شقيقهما، في حين نقلت صحيفة "يو أس إي توداي" عن الشرطة أنهما قدمتا إلى الولايات المتحدة مع والدتهما عام 2015 من مدينة جدة، وأقامت العائلة في فيرفاكس بفرجينيا قرب واشنطن، وكانت روتانا تدرس بجامعة في فيرفاكس لكنها انقطعت عن الدراسة ربيع العام الماضي.

وتوجه محققون من نيويورك إلى فيرفاكس لمعرفة تحركات الأختين هناك. ونشرت الشرطة صورا جديدة كتلك المستخدمة بجواز السفر أمس الأربعاء حيث ظهرتا فيها بالحجاب.

الناس-عن "الجزيرة.نت"








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018