جريدة الناس الإلكترونية _ عبارات مهينة ومطالبة بالاستقالة.. أزمة ''السترات الصفراء'' تهز عرش ماكرون
آخر الأخبار


أضيف في 5 دجنبر 2018 الساعة 09:55


عبارات مهينة ومطالبة بالاستقالة.. أزمة ''السترات الصفراء'' تهز عرش ماكرون



بعبارات مهينة ومطالبة بمغادرته، تلقى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نبأ تراجع شعبيته خلال زيارته لمقر بلدية في جنوب فرنسا من أجل تفقد الأضرار التي لحقت به خلال تعبئة قام بها محتجو "السترات الصفراء" السبت الماضي.

وبحسب موقع "فرانس24"، فإنه في الأشهر الأخيرة، تهاوت شعبية ماكرون بصورة كبيرة، وتشير آخر الإحصائيات إلى أن الرئيس الفرنسي فقد أكثر من ست نقاط من رصيد شعبيته في غصون شهر واحد. فبعد عام ونصف من وصوله إلى الإليزيه، شكلت أزمة احتجاجات "السترات الصفراء" ضربة قاسية لماكرون، الذي فضل البقاء في الظل، مكلفا رئيس  الوزراء إدوار فيليب الإعلان عن التنازلات الأولى.

ويأتي تراجع شعبية الرئيس الفرنسي في خضم سلسلة من القضايا التي تتالت في الأشهر الأخيرة؛ ففي الثامن والعشرين من آب/أغسطس، أعلن وزير البيئة نيكولا هولو استقالته، ما فتح المجال لطرح تساؤلات عدة حول طريقة إدراة ماكرون لحكومته خاصة أن الأمر لم يتوقف عند ذلك الحد بل تلاه استقالة وزير الداخلية جيررا كولومب.

وقبل ذلك، في منتصف تموز/يوليو، تفجرت قضية المساعد السابق لمدير مكتب ماكرون، ألكسندر بينالا، بعرض فيديو يظهر فيه الأخير وهو يضرب أحد المتظاهرين خلال مسيرة 1 أيار/مايو، ما أثار طرح العديد من التساؤلات حول شفافية ماكرون والحكومة الفرنسية.

الناس








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018