جريدة الناس الإلكترونية _ الوفا والأزمي في الآوت إرضاء لمزوار ومقابل قبوله دور البديل
آخر الأخبار


أضيف في 2013-09-07 18:36:08


الوفا والأزمي في الآوت إرضاء لمزوار ومقابل قبوله دور البديل






وفي حين فإن خروج الوزير المنتمي لحزب رئيس الحكومة، الأزمي الإدريسي، لا يعكس الصورة الطيبة التي خلفها الوزير على في إدارة الميزانية، تقول المصادر، وإنما جاء خروجه فقط من اجل الاستجابة لطلبات مزوار بتركيز وزارة المالية في يد حقيبة واحدة، فإن خروج الوفا جاء بالخصوص على إثر الانتقادات اللاذعة التي وجهها خطاب الملك بمناسبة 20 غشت الماضي لقطاع التعليم، وهو ما جاء في ظل بقاء الوفا متشبتا بالحقيبة رغم خروج زملائه الاستقلاليين من الحكومة، وهو ما اعتبر نشازا وكان منتظرا أن يعقد وضع بنكيران في التفاوض لأجل ترميم حكومته، قبل أن ياتي الخطاب الملكي ليطيح برأس الوفا.



هذا وكشف ذات المصادر أن حقيبة وزارة المالية لن تذهب إلى مزوار كما كان يأمل بل فإنها ستبقى بيد أخنوش الذي عُين على رأسها قبل أيام يصفة مؤقتة فيما يشبه استباقا من بنكيران وسدا للطريق أمام مزوار.



ومعلوم أن بنكيران وحزبه وجهوا انتقادات حادة في وقت سابق لمزوار واتهموه بمنح نفسه تعويضات وعلاوات غير مبررة أثناء إدارة لحقيبة وزارة المالية في الحكومة السابقة.



إدريس بادا









شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2018