جريدة الناس الإلكترونية _ الوزير الشوباني يتزوج من رئيسة ديوانه سابقا والوزيرة المطلقة حديثا سمية بنخلدون
آخر الأخبار


أضيف في 15 أبريل 2015 الساعة 11:22


الوزير الشوباني يتزوج من رئيسة ديوانه سابقا والوزيرة المطلقة حديثا سمية بنخلدون



في خبر لا يخلو من طرافة يستعد كل من الحبيب الشوباني وزير العلاقات مع البرلمان، وسمية بنخلدون، الوزيرة المنتدبة في التعليم العالي، لعقد قرانهما في الأيام المقبلة، وذلك أياما قليلة بعد حصول بنخلدون على تطليقها من زوجها السابق وأب أبنائها الثلاثة الذي اقترنت به ما لا يقل عن ثلاثة عقود من الزمن.

وبحسب جريدة "أخبار اليوم" المغربية المقربة من الحزب الحاكم (العدالة والتنمية "الإسلامي")، التي أوردت الخبر في عددها ليوم الأربعاء فإن الوزير الشوباني "تقدم رسمياً"، بمرافقة من زوجته لخطبة الوزيرة سمية بنخلدون، وبـ"مباركة من والدته".

وحصلت الوزيرة بنخلدون (53 عاماً) على طلاقها من زوجها السابق "قبل عام كامل"، ما يجعل "الطريق ميسراً" أمام زواجها من جديد من زميلها في الحكومة وفي قيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي.

وكشفت الجريدة أن لوزير الشوباني سبق أن "تقدم سابقاً لخطبة امرأة" إلا أن "والدته رفضت الموافقة على هذا الزواج".

وكان الأمين العام لحزب الاستقلال المعارض، حميد شباط أن شن "هجوماً شرساً" على الوزير دون أن يأتي على ذكر اسمه ووصفه بـ"وزير زير نساء ومشتت الأسر"، وأنه "وزير تسبب في طلاق وزيرة، وهي في الخمسينات من العمر"، وهي "أم لـ 3 أبناء".

وفي ردها على زعيم الاستقلال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعلنت سمية بنخلدون أن كلام شباط "مليء بالكذب"، و"مجانب للصواب، وجاء خلافاً للحقيقة، وفيه انتهاك سافر لأخلاق الإسلام، وتقاليد الشعب المغربي العريقة، في احترام حرمات الأسر، والحياة الخاصة للأفراد".

ووفق بعض المصادر الحزبية فإن بنخلدون تعتبر من الصديقات الحميمات لزوجة الشوباني الأولى، كما أنها كانت تحتل منصبا متقدما في ديوان وزير العلاقات مع البرلمان قبل أن تصبح وزيرة، إذ كانت هي مديرة ديوان الوزير حيث أصر على تعيينه في المنصب رغم أن الخازن العام كان قد رفض التأشير لها بعد أزيد من سنة على تعيينها ذاك.

ومعلوم أن الوزير الشوباني أثار عدة ضجات إعلامية منذ وصوله إلى الحكومة بدءا من "الاعتداء" لفظيا على صحافية بدعوى أنها لا تلبس لباسا محتشما وهو ما وصفه البعض بـ"التحرش"، ثم الضجة الإعلامية التي كان من ورائها لما اتهمته طالبة جامعية بـ"سرقة" موضوع أطروحة الدكتوراه تقدمت به هي للتسجيل في سلك الدكتوراه في العلوم السياسية بجماعة محمد الخامس بالرباط قبل أن تفاجأ بالوزير الشوباني يتقدم للترشح هو الآخر كطالب بنفس الموضوع، بحسب الطالبة، وهو ما كان موضوع بحث من طرف الجامعة انتهى إلى أن الموضوعين مختلفين.

هذا ورأى بعض المتتبعين أن تصرف الوزير بإقدامه على الزواج بامرأة ثانية (ووزيرة تحديدا) خلال فترة استوزاره، وإن كان ذلك حقا يكفله له الدين ومرجعيته، إلا أنه لا يليق بمسؤول دولة، وكان عليه على الأقل تأجيل الأمر إلى حين تفرغه، هذا عدا عن "تهمة" الشبهة التي قد تطاله خاصة أن حديثا قد راج قبل أيام يقول أن "العمل السياسي والحزبي" كان السبب الرئيسي لطلاق الوزيرة بنخلدون من زوجها الأول.

الناس

تعليق الصورة: الشوباني وبنخلدون جنبا إلى جنب في وقفة سابقة للتضامن مع فلسطين








شاهد أيضا

تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- لا حول ولا قوة الا بالله

حنان

لم افهم السبب الذي جعل الوزيرة تنفصل عن زوجها لتقترن بالوزير الشوباني رغم كونه متزوج ، اذ الاولى بها كان ان تحتفظ بزوجها الاول اب اولادها وتحفظ اسرتها ما الضياع والتشتت عوض ان تدخل على اسرة اخرى وتشتتها ، يفعلون ما يشاءون باسم الدين " الله يهديهم "

في 21 أبريل 2015 الساعة 49 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2017