جريدة الناس الإلكترونية _ نُشطاء بكلميم يحتجون على الاستغلاء السيء لموارد مبادرة التنمية البشرية+فيديو
آخر الأخبار


أضيف في 5 دجنبر 2016 الساعة 08:58


نُشطاء بكلميم يحتجون على الاستغلاء السيء لموارد مبادرة التنمية البشرية+فيديو



البشير السكوني/كلميم

تأسست المبادرة الوطنية للتنمية البشرية قبل 12 سنة بمبادرة ملكية لتنمية الإنسان المغربي، ورفع مستواه المعيشي من خلال دعم مشاريع تنموية تساعد المناطق المهمشة من خلال رفع طوق التخلف، ومساعدة الشباب في إيجاد فرص للعمل وفق رؤية شمولية، وتأتي هذه الفكرة كتطوير لآليات اشتغال المجتمع المدني في بعض الدول الأوربية، ودول في آسيا، والأرجنتين والبرازيل وتركيا.

وقد دخلت الدولة في شراكات مع مؤسسات دولية، ومؤسسات أممية، ومؤسسات وطنية لدول أخرى في إطار الشركات الإستراتجية من أجل إيجاد التمويل المناسب لهذا البرنامج الطموح، غير أن هذه المبادرة الملكية تم تبخيسها من قبل جهات رسمية في وزارة الداخلية، والولاة والعمال، ورؤساء بعض المجالس المنتخبة على امتداد التراب الوطني، حيث شهدت عمليات كبيرة للاختلاس، ودخول بعض مافيات العمل الجمعوي على الخط ساهم في الإساءة لهذه المبادرة، وكرس بالمقابل واقع الاستفادة الشخصية بشكل أناني، أو ما يسمى في المجالين السياسي والإعلامي بتقسيم الكعكة.


وهذا الواقع أكثر خطورة في بعض المناطق وخاصة في كلميم حيث مشاريع التنمية البشرية تعرف إنزالا لبعض المنتفعين، والارتزاقيين، وبعض سماسرة الانتخابات الذين يستعملون كافة الأساليب للوصول إلى المال العام، وليست لهم مشاريع قد تنفع المنطقة وأهلها الذين يعيشون الفقر والهشاشة والحرمان، وخرجوا للشارع ضد قرار تمويل هذه الأوراق التي يعتبرونها مشاريع، وهو القرار الذي لقي استحسان المجتمع المدني المحلي الذي خاض معارك كبيرة ضد هذه اللوبيات طيلة خمس سنوات.

وكانت وكالة تنمية أقاليم الجنوب، وصندوق التنمية البشرية قد اتخذا قرارا لوقف الدعم المادي ما لم تتوفر هذه المشاريع على الدراسة اللازمة والكافية، وأن تكون مشاريع حقيقية قابلة للإنجاز.








شاهد أيضا

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق






موقع "الناس" يصدر عن شركة annass press جميع الحقوق محفوظة © 2017