أحدهما عالِم نووي.. هذه هوية المواطنين المغربيين اللذين قضيا في حادث تحطم الطائرة الإثيوبية

124

كشف مصدر شبه رسمي عن هوية المواطنين المغربيين اللذين قضيا في حادة تحطم الطائرة الإثيوبية يوم امس الأحد وقضى على إثرها 157 راكبا بمن فيهم طاقم الطائرة.

المعطيات التي توصلت إليها “الناس” تفيد أن الضحية المغربي الأول هو عالِم في الفيزياء النووية واسمه حسن السيوطي، الأستاذ والباحث بنفس المادة بكلية العلوم عين الشق بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، بينما الفقيد الثاني هو المواطن بن أحمد شهاب المدير الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بجهة درعة تافيلالت.

ونعى عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن وفاة المواطنين السيوطي وبن أحمد على صفحته على فيسبوك.

Photos de l'accident de la compagnie Ethiopian Airlines (10 Mars 2019)

بعض حطام الطائرة المنكوبة يوم أمس الأحد 10 مارس

وكشف عزيز رباح في تدوينة فيبوكية ذلك بقوله “إثر الحادث المؤلم الذي تعرضت له الطائرة الإثيوبية يومه الأحد 10 مارس، فقدت أسرة الوزارة أحد أطرها وهو المدير الجهوي للتنمية المستدامة بجهة درعة تافيلالت، بن أحمد شهاب، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم باسمي وباسم كل الأطر وموظفي وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالعزاء لأهله وزملائه راجين من الله سبحانه وتعالى أن يرحمه ويغفر له ويتقبله في الشهداء وأن يرزق أهله الصبر والسلوان.

وزاد رباح في تدوينته “كما أتقدم بالتعزية لعائلة الحسين السيوطي المغربي الذي فقدناه في نفس الحادثة ولزملائه في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء سائلين المولى عز وجل له الرحمة والمغفرة”.

واستنفر الحادث وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، حيث شكلت خلية أزمة للتتبع وتقديم الدعم اللازم لعائلات ضحايا الطائرة الإثيوبية المنكوبة.

نتيجة بحث الصور عن ‪photo-ethiopian-cargo-plane-crashed-‬‏

الطائرة الإثيوبية المحطمة في غانا سنة 2015

وكان الباحث السيوطي يشغل منصب رئيس شعبة متخصص في الفيزياء النووية، وهو في نفس الوقت عضو في القضاء الجمعوي وناشط حقوقي ونقابي في “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” و”النقابة الوطنية للتعليم العالي” و “جمعية الخدمات الاجتماعية للتعليم العالي”.

وحسب لائحة نشرتها وكالة الأنباء الإثيوبية يوجد ضمن باقي الضحايا، أيضا، 32 كينيا، و9 إثيوبيين، و3 أستراليين، و1 بلجيكي، و18 كنديا، و8 صينيين، و5 هولنديين، و1 من دجيبوتي، و6 مصريين، و2 إسبان، و7 فرنسيين، و7 إنجليز، و1 إندونيسي، و2 إسرائيليين، و4 هنود، و1 إيرلندي، و8 إيطاليين، و1 موزمبيقي، و1 نرويجي، و2 بولونيين، و3 روس، و1 رواندي، و1 سعودي، و1 سوداني، و1 صومالي، و1 صربي، و4 سلوفاكيين، و3 سويديين، و1 طوغولي، و1 أوغندي، و8 أمريكيين، و1 يمني، و1 نيبالي، و1 نيجيري، و2 لم يتم التعرف على هويتهما.

ولم ينج من حادث تحطم طائرة البوينغ 737 التي كانت تؤمن رحلة بين أديس أبابا ونيروبي، أي فرد من ركاب الطائرة الـ 149 وأفراد طاقمها الثمانية.

وكانت وكالة الأنباء الإثيوبية قد أوضحت أن طائرة البوينغ 737 التابعة للخطوط الجوية الإثيوبية التي كانت تقوم برحلة تجارية في اتجاه العاصمة الكينية نيروبي، قد تحطمت بعيد 6 دقائق من إقلاعها من مطار أديس أبابا، وذلك بالقرب من بيشوفتو الواقعة على بعد 60 كيلومترا من العاصمة أديس أبابا.

الناس

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.