أخبار عن قرب إقالة خليلوزيتش وهذه الأسماء مرشحة لقيادة أسود الأطلس في المونديال  

0 2٬826

تزايدت الأصوات المطالبة بتنحية الناخب المغربي البوسني وحيد خليلوزيتش، لتنضم إلى مطالب الجماهير الرافضة لبقائه، خاصة في ظل ظهور خلاف غير مسبوق طغا مؤخرا على السطح بين خليلوزيتش ورئيس الجامعة الملكية فوزي لقجع.

وبينما تداولت تقارير فرنسية أسماء أجنبية مرشحة لتعويض خليلوزيتش على رأس الإدارة التنقية لأسود الأطلس، كان لافتا الخروج الإعلامي لمسؤول من الجامعة الملكية ليطالب بإقالة خليلوزيتش، ووصفه بـ”الأناني”.

فقد شن عضو المكتب المديري للجامعة الملكية لكرة القدم حكيم دومو هجوما لاذعا على خليلوزيتش ووصفه بالأناني وغير المتزن أخلاقيا، وذلك على خلفية ما صدر منه إزاء رئيس الجامعة، وفق ما نقلت جريدة “الصباح” في عددها ليوم الاثنين 11 أبريل.

وكان فوزي لقجع صرح لذات الجريدة قائلا: “إن لا شيء ثابت بشأن مستقبله (خليلوزيتش)، وأنه سوف يتخذ القرار في اللحظة المناسبة”، وهو ما فهم منه أن إقالة هذا المدرب باتت مسألة وقت فقط.

وجاء رد خليلوزيتش سريعا على تصريحات لقجع، وكانت متحدية ومتعالية وتفسر الحالة النفسية لهذا المدرب البوسني، حيث قال في تصريحات لصحيفة كرواتية ردا على تصريحات لقجع “إنها لا تهمه في شيء على الإطلاق، ولا تعليق لديه”، مضيفا أن “الوقت كفيل بالإجابة.. أقوم بواجبي، وحققت نتائج مرضية ولا مشكل لدي”.

وفي تعقيب العضو الجامي حكيم دومو على خرجة خليلوزيتش أكد أن “هذا المدرب يتصرف بأنانية وعجرفة”، معتبرا أنه يجب عليه احترام رئيسه المباشر (لقجع) وفق العقد الموقع بينهما، وتابع دومو ان خليلوزيتش لا يتوفر على شخصية المدرب الكفؤ، الذي يجيد التعامل مع اللاعبين المزاجيين، على غرار ما يفعله مدربو أغلب المنتخبات العالمية، لهذا ينبغي تنحيته قبل أي وقت مضى”.

في سياق ذلك كشفت تقارير فرنسية أسماء عدد من المدربين الأجانب قالت إنها مرشحة لتعويض وشيك للناخب المغربي  وحيد خليلوزيتش؛ ومن أبرز تلك الأسماء، وفق ما نقلت صحيفة “المنتخب”، هناك لوران بلان الذي أقيل مؤخرا من تدريب نادي الريان القطري، والذي سبق له الإشراف على المنتخب الفرنسي قبل ديدي ديشان، وهناك كلود بويل المقال بدوره من تدريب سانت ايتيان، وسبق له أن خاض تجربتين ببطولة البريمرليغ الإنجليزية مع ساوثامبطون وهو من جلب الدولي المغربي سفيان بوفال لهذا الفريق، ثم ليستر سيتي.. ورودي غارسيا المدرب السابق لمارسيليا وليون الفرنسيين، وأشرف أيضا على نادي روما الإيطالي، وكان وراء استقطاب عميد الأسود السابق المهدي بنعطية لفريق العاصمة الإيطالية من نادي اودينيزي.
كما تروج بعض الأخبار أسماء مدربين آخرين مثل الأرجنتيني هيكتور كوبر الذي سبق له الإشراف على منتخب مصر والكونغو الديمقراطية، وكذلك البرتغالي كارلوس كيروش الذي غادر الإدارة التقنية للفراعنة حديثا، حيث كشفت الصحافة المصرية اليوم الاثنين 11 أبريل أن مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم عقد اجتماعاً يومه الاثنين بمقر الاتحاد، وأشاد المجلس بالجهد الكبير الذى بذله كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر وجهازه المعاون خلال الفترة الماضية، والتي وصل فيها المنتخب إلى المباراة النهائية في بطولة كأس الأمم الأفريقية، وكذلك المرحلة النهائية بالتصفيات المؤهلة كأس العالم 2022.

جدير بالذكر أن المنتخب المغربي يواجه وديا نظيره بيرو في يونيو المقبل، استعدادًا للمشاركة في النسخة المقبلة من نهائيات كأس العالم التي ستحتضنها قطر، على الرغم من أن منتخب “بيرو” لم يحسم بعد تأهله إلى المونديال.

ويتواجد المنتخب المغربي في المونديال للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ الكرة المغربية، في المجموعة السادسة التي تضم بلجيكا كرواتيا وكندا؛ في حين أن منتخب البيرو تنتظره مباراة مهمة في ملحق آسيا وأمريكا الجنوبية بحثا عن الظفر ببطاقة التأهل إلى المونديال.

الناس/ نزار البطل

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.