أخنوش يحصل على شبه إجماع لقيادة حزبه ولاية ثانية وعلى تهنئة ملكية

0 251

هنأ العاهل المغربي محمد السادس عزيز أخنوش بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار، ومما جاء في برقية التهنئة “يطيب لنا أن نهنئك على الثقة المتجددة التي حظيت بها من طرف مناضلات ومناضلي الحزب تقديرا منهم لعملك الحزبي المثمر”.

وأضاف الملك  قوله، بحسب ما نشرت وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية: “كما نسأل الله تعالى أن يكون التوفيق حليفك في مواصلة عملك من أجل تحقيق ما يصبو إليه حزبك من توطيد لمكانته في الساحة السياسية الوطنية، تعزيزا لإسهامه، بمعية الأحزاب الجادة، في النهوض بالمهام الدستورية للتأطير الفعلي للمواطنين، ولاسيما الشباب منهم، وإشراكهم في العمل السياسي الهادف، وترسيخ التعبئة للمساهمة في المجهود الجماعي لرفع التحديات الحاسمة، لما فيه خير خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين”، وفق ما جاء في برقية التهنئة الملكية.

وتم اليوم السبت بالرباط إعادة انتخاب عزيز أخنوش، بالإجماع، رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار لولاية جديدة، وذلك في ختام أشغال المؤتمر الوطني السابع للحزب الذي انعقد تحت شعار “مسار التنمية”. وتقدم أخنوش مرشحا وحيدا لرئاسة الحزب.

وهكذا تم انتخاب المرشح الوحيد رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار، لولاية ثانية، بعد حصوله على 2548 صوتا، من أصل 2549 صوتا معبر عنه خلال عملية التصويت.

ونوّه عزيز أخنوش في كلمته مباشرة بعد انتخابه رئيسا لحزب “الأحرار” لولاية جديدة، بثقة التجمعيات والتجمعيين، الذين قال لهم: “ثقتكم غالية وأمانة سنعمل على أن نكون في مستواها”، مضيفا: “لا يسعني أمام ثقتكم إلا أن أشكركم من أعماق القلب.. لقد كانت ثقتكم خلال الولاية الماضية منبع الحماس والمسؤولية التي ميزت عملنا، وكذلك ستكون خلال هاته الولاية الجديدة”

وبهذه المناسبة، أكد أخنوش أنه سيعمل على أن يكون في مستوى هذه الثقة، مجددا أمام المؤتمرات والمؤتمرين التزامه بالعمل على مواصلة مسار دينامية الأحرار”، وبالحرص على العمل جنبا إلى جنب مع كل مكونات الحزب في هذا المسار.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.