أزيد من 300 ألف منقطع عن الدراسة وأقسام مكتظة في ارتفاع.. إليكم الوضعية الراهنة للتعليم بالمغرب

0 214

أرقام مهولة حول الانقطاع الدراسي ونسب اكتظاظ التلاميذ داخل الفصول الدراسية تلك التي كشفت عنها معطيات رسمية، حول المدرسة المغربية، وتهم الحالة العامة للتعليم الأولي والابتدائي والثانوي، خلال الموسم الماضي.  

وأوردت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في الحصيلة التي أعدتها بخصوص الموسم الدراسي الماضي 2020/2021، أن مؤشرات نجاعة أداء المنظومة التربوية سجلت في المجمل تطورا إيجابيا رغم الظرفية الصعبة التي عرفتها المملكة بفعل التداعيات السلبية لجائحة كورونا، والتي كان لها بعض الأثر السلبي على بعض المؤشرات ضمنها نسبة التمدرس بالتعليم الأولي، حيث انخفضت نسبة تمدرس الفئة العمرية 4-5 سنوات من 9. 71 في المائة سنة 2019- 2020 إلى 3. 71 في المائة برسم الموسم الدراسي 2020-2021، أي بنسبة انخفاض تقدر ب6. 0 نقطة مائوية.

وعرفت نسب التمدرس بباقي الأسلاك التعليمية تحسنا ملحوظا، وفق معطيات الوزارة، حيث اقتربت هذه النسبة برسم الموسم الدراسي 2020- 2021 من مائة في المائة بالسلك الابتدائي (مائة في المائة أيضا بالنسبة للإناث). أما بالسلك الثانوي-الإعدادي فقد سجلت هذه النسبة حوالي 94.7 في المائة (92.7 في المائة لدى الإناث)، مقابل 94.2 في المائة (92.2 في المائةلدى الإناث) تم تسجيلها برسم سنة 2019- 2020 أي تحسن قدره 0.5 نقطة مئوية.

ونفس المنحى تم تسجيله بالسلك الثانوي-التأهيلي، حيث بلغت هذه النسبة 2020- 2021 حوالي 71.1 في المائة(70.9 في المائة لدى الإناث) مقابل 69.6 في المائة (68.7 في المائة لدى الإناث) تم تسجيلها في 2019- 2020 أي زيادة قدرها 1.5 نقطة مئوية.

واستقرت نسبة الأقسام متعددة المستويات تقريبا في حدود 19 في المائة من مجموع الأقسام بالسلك الابتدائي، حيث عرفت زيادة طفيفة في الأقسام المكونة من 4 و5 و6 مستويات من الموسم الدراسي 2019- 2020 إلى الموسم الدراسي 2020- 2021، حيث باتت تشكل حصة تقدر ب 4 في المائة مقابل 3.6 في المائة، علما بأن حصة الأقسام المكونة من مستويين وثلاث مستويات شكلت حوالي 96 في المائة رسم الموسم الدراسي 2020- 2021 بعد أن كانت تمثل نسبة 96.4 في المائة.

من جهة أخرى أفادت الوزارة بأن ما مجموعه مليون و233 ألف و248 تلميذة وتلميذا استفادوا مــن الإطعام المدرسي المندرج في إطار برنامج الدعم الاجتماعي للموسم الدراسي 2020- 2021، منهم مليون و161 ألف و270 بالوسط القروي، أي بزيادة إجمالية تقدر ب 7.6 في المائة مقارنة مع الموسم الذي قبله.

وأضافت أن 111 ألف و22 تلميذة وتلميذا استفادوا كذلك مـن خدمات الداخليات، مسجلة بذلك زيادة تقدر ب 4.2 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي 2019- 20209.

وبالنســبة لخدمة النقــل المــدرسي، فقــد بلـغ عـدد المستفيدات والمستفيدين، ما مجموعه 333 ألف و832 تلميذة وتلميذا، مسجلا زيادة بلغت 21 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي 2019- 2020 منهم 277 ألف و580 بالوسط القروي.

وبخصوص عدد المستفيدين من “المبادرة الملكية مليون محفظة”، فقد بلغ 3 ملايين و716 ألف و215 مستفيدة ومستفيدا خلال نفس الموسم، مسجلا بذلك انخفاضا وصل إلى 11.9 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي 2019- 2020 ، منهم مليونين و405 آلاف و212 بالوسط القروي.

أما برنامج تيسير للتحويلات المالية المشروطة، فقد استفاد منه مليونان و491 ألف و607 تلميذة وتلميذا، بزيادة 2.3 في المائة مقارنة مع الموسم الدراسي 2020-2019، ينتمون لمليون و951 ألف و423 أسرة.

ومن النقط السوداء التي كشفت عنها الوزارة، وفيما يتعلق بالأقسام المكتظة (41 تلميذ وأكثر بالقسم)، فقد ارتفعت بالسلك الابتدائي والسلك الثانوي-التأهيلي، حيث انتقلت من 4.7 في المائة إلى 6.2 في المائة في السلك الابتدائي، ومن 8.2 في المائة إلى 12.2 في المائة بالسلك الثانوي-التأهيلي ما بين موسمي 2020 -2019 و2020، بينما عرف السلك الثانوي-الإعدادي انخفاض هذا المؤشر من 13.2 في المائة إلى 10.8 في المائة.

وعزت الوزارة الارتفاع المسجل في هذا المؤشر بالنسبة للسلك الثانوي-التأهيلي إلى إلغاء الامتحانات الإشهادية، حيث أدى هذا الإجراء إلى ارتفاع منسوب النجاح في المستوى الثالثة إعدادي الذي انتقلت نسبة النجاح فيه من 64.1 في المائة خلال الموسم الدراسي 2020-2019 إلى 88.6 في المائة خلال 2021-2020 بارتفاع وصل إلى 24.5 نقطة مائوية.

وفيما يتعلق بنسب استكمال الدراسة بتكرار، فقد انتقل هذا المؤشر بالتعليم الابتدائي من 91.4 في المائة سنة 2019-2020 إلى 90.4 في المائة سنة 2020- 2021، وبالتعليم الثانوي-الإعدادي من 61.4 في المائة برسم الموسم الدراسي 2019- 2020 إلى 62.6 في المائة سنة 2020-2021. وبالتعليم الثانوي-التأهيلي انتقل مؤشر نسب استكمال الدراسة من 39 في المائة في الموسم الدراسي 2019- 2020 إلى 47.8 في المائة الموسم الموالي.

وهناك مؤشر آخر سلبي جاء في معطيات وزارة التربية ويهم الانقطاع الدراسي في التعليم العمومي، الذي عرف ارتفاعا طفيفا، خلال سنتين، حيث انتقل عدد المنقطعين من 304 ألف و545 سنة 2019-2020 إلى 331 ألف و558 السنة التي بعدها. وارتفع عدد المنقطعين بالتعليم العمومي أساسا بالسلك الابتدائي، حيث انتقل من 2.1 في المائة سنة 2020-2019 إلى 2.9 في المائة سنة 2020- 2021، أي بزيادة وصلت إلى 0.8 نقطة مئوية.

وبقي نفس المؤشر مستقرا بالسلك الثانوي-التأهيلي خلال الموسمين معا في حدود 7.4 في المائة، غير أنه في السلك الثانوي- الإعدادي عرف هذا المؤشر انخفاضا من 10.4 في المائة سنة 2019- 2020 إلى 9.7 في المائة برسم الموسم الموالي، بنسبة 0.6 نقطة مئوية.

سعاد صبري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.