أسرة الصحافية هاجر الريسوني ترفض انتداب نقابة الصحافيين محاميا بعد بيان “اللاموقف”

517

تلقت النقابة الوطنية للصحافة المغربية صفعة غير متوقعة من أسرة الصحافية المعتقلة هاجر الريسوني، بعدما رفضت انتداب الهيئة النقابية لمحام للدفاع عنها.

وكشفت مصادر مطلعة أن أسرة الزميلة هاجر الريسوني المعتقلة في سجن العرجات، على خلفية تهم وصفتها الزميلة بـ”الملفقة”، اتصلت (الأسرة) برئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، عبد الله البقالي، لتعبر له عن رفضها انتداب محام في ملف ابنتها.

وبحسب المصادر ذاتها فإن أحد أفراد الأسرة هو من اتصل بعبد الله البقالي، وأخبره بالرفض المطلق لانتداب النقابة لمحام، بعد ما وصفه زملاء الريسوني في المؤسسة الغعلامية التي تعمل بها بـ”اللاموقف”، الذي صدر عن النقابة، صباح اليوم الأربعاء.

وقالت العائلة لرئيس النقابة: “شكرا لكم…لا نريد”، وفق المصدر ذاته.

وبحسب زملاء الريسوني في موقع “اليوم24” وجريدة “أخبار اليوم” فإنه بعد مرور أربعة أيام على اعتقال الزميلة الصحافية، هاجر الريسوني، خرجت النقابة الوطنية للصحافة المغربية بـ”موقف اللاموقف”، إذ خلا بلاغها من أي عبارة للتضامن مع هاجر، واكتفى بالإشارة إلى “تدارس مكتبها التنفيذي في اجتماعه، أمس الثلاثاء مجمل المعطيات المتعلقة بتوقيف هاجر، حيث عبر عن انشغاله العميق إزاءه”.

وفي المقابل، ندد المكتب التنفيذي للنقابة بحملة التشهير، التي وصفها بالمغرضة، وغير الأخلاقية، التي تعرضت لها هاجر الريسوني من طرف بعض المنابر الإعلامية، التي اختارت عدم احترام مبادئ أخلاقيات المهنة في تناول هذا الملف.

والبلاغ ذاته لم يتطرق إلى حملة التشهير، التي استهدفت مؤسسة “أخبار اليوم”، التي تشتغل فيها هاجر، وذلك عقب اعتقالها، بينما ظلت النقابة، إلى وقت قريب، تصدر المواقف المتضامنة مع المؤسسات الإعلامية، التي تُستهدف، ويستهدف صحافيوها بحملات التشهير الخبيثة.

الناس /الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.