أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا يغادر ملعب الحياة عن سن 60 سنة+فيديو

0 189

توفي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والعالمية دييغو مارادونا، عن عمر ناهز 60 عاما، بعد إصابته بسكتة قلبية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أرجنتينية محلية الأربعاء.

وتدهورت حالة مارادونا الصحية في الأسابيع الأخيرة، وتم إدخاله المستشفى في الأرجنتين قبل 3 أسابيع، إلا أنه تعافى قليلا وظهر أمام عدسات الصحفيين للحظات.

وخضع مارادونا لجراحة في المخ مطلع نوفمبر الجاري، لعلاج تجمع دموي، إلا أنه، على ما يبدو، عانى من مضاعفات صحية من جراء العملية الجراحية.

مارادونا، الذي يُعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

ولعب مارادونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة وغيرها، وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.

الأرجنتين في حداد

أعلنت الرئاسة الأرجنتينية، اليوم الأربعاء، الحداد العام في البلاد لمدة 3 أيام، وذلك على وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني، دييجو ماردونا.

وتوفي أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا عن عمر يناهز 60 عامًا إثر سكتة قلبية في مسقط رأسه.

أصيب أسطورة كرة القدم بنوبة قلبية في منزله بعد أسبوعين فقط من مغادرته المستشفى حيث خضع لعملية جراحية من جلطة دماغية.

عاجل – وفاة دييجو مارادونا – 365Scores

مارادونا ، الذي يُعتبر أحد أعظم لاعبي كرة القدم في كل العصور ، ساعد الأرجنتين على الفوز بكأس العالم عام 1986.

ولعب مارداونا كرة القدم في أندية بوكا جونيورز ونابولي وبرشلونة من بين آخرين وكان يعشقه الملايين لمهاراته الرائعة.

مسيرة أسطورة!

الثلاثين من أكتوبر، تاريخ خاص في عالم كرة القدم لأنه يوم مولد اللاعب الذي في نظر الكثير هو الأفضل في تاريخ اللعبة، دييجو أرماندو مارادونا، و25 نوفمبر هو يوم الحزن والبكاء لرحيل الأيقونة!

وسواء اختلفت أو اتفقت مع شخصيته وتصرفاته داخل وخارج الملعب، يبقى الأرجنتيني أسطورة فريدة من نوعها يجب الاحتفاء بذكرى ميلادها واستعراض حياتها الحافلة.

وبعد رحيل مارادونا عن عالمنا، نتوقف عند مجموعة من أبرز المحطات في حياة “البيبي دي أورو” داخل وخارج ميادين كرة القدم، والتي لم تحظ بنفس الشهرة مثل أخرى.

بعد سنوات من إمتاع جماهير أرجنتينوس جونيورز بين شوطي اللقاءات كطفل، حظى مارادونا بمباراته الأولى مع الفريق في 10 أكتوبر 1976 قبل 10 أيام من إتمامه السادسة عشر من عمره، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ الدوري الأرجنتيني وقتها.

أسوأ من شاهدت".. حكم نهائي المونديال يتذكر ما فعله مارادونا | أخبار سكاي نيوز عربية

وصف دييجو مشاركته بأنه شعر وكأنه “امتلك السماء وما فيها”، ومن هنا بدأ المشوار.

يوم صفق البرنابيو

انتقل دييجو إلى برشلونة قادماً من بوكا جونيورز في 1982، وفي 1983 بالكلاسيكو أمام ريال مدريد وقفت جماهير الأبيض للمرة الأولى لتحية منافس عندما راوغ مارادونا الحارس أوجوستين، ثم المدافع خوان خوسيه الذي ارتطم بالقائم، ليودع الكرة الشباك الخالية، ثم يتلقى تحية الآلاف من أنصار نادي العاصمة.

مارادونا يخضع لجراحة جديدة.. و"كل شيء مثالي" | أخبار سكاي نيوز عربية

معارك بيلباو تحت أنظار الملك

أندوني جويجوتشيا، المدافع الجزار كما لقبه جمهور برشلونة بعد تدخله على كاحل دييجو في لقاء أتلتيك بيلباو في 1983، والذي بسببه كادت تنتهي مسيرة مارادونا، كان علامة هامة في مسيرة النجم الأرجنتيني.

لم ينس دييجو ما فعله به أبناء الباسك وعاد للانتقام في نهائي الكأس الموسم التالي في “السانتياجو برنابيو” تحت أنظار الملك الإسباني خوان كارلوس ومائة ألف كانوا شاهدين على الإهانات المتتالية من جويجوتشيا، ميجيل سولا، ولاعبي بيلباو بحق مارادونا، لينفجر الأخير ويلكم سولا، لتنفجر الحرب بين لاعبي الفريقين، في واحدة من أسوأ المعارك بأرضية ملعب لكرة القدم، المباراة التي كانت الأخيرة للأرجنتيني بقميص البلوجرانا.

مباراة خيرية رغم أنف الجميع

سنوات مارادونا في نابولي كانت حافلة على جميع الأصعدة، وتحتاج لساعات لسرد أبرز محطاتها، ولكن محطة قد لا يعرفها الكثيرون عندما قرر دييجو تنظيم لقاء ودي عام 1984 بعد أسابيع من انتقاله لإيطاليا من أجل فتى مريض.

وقتها نابولي وفيفا رفضا طلب النجم الأرجنتيني، ليتحرك بنفسه مع مجموعة من اللاعبين ويقيم لقاء بين فريقين كلاهما مكون من 12 لاعباً في تحدي لقواعد الاتحاد الدولي، وأين؟ تحت منزل الفتى بساحة طينية، وبحضور 4000 آلاف متفرج!

قصة صفقة.. مشاجرة مارادونا الملكية تصنع تاريخ نابولي

الإحماء الأفضل في التاريخ

في 19 أبريل 1989 قدم دييجو عرضاً للتاريخ قبل انطلاق مباراة نابولي وبايرن ميونخ لحساب نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي، دقيقتان من المتعة لا يمكن وصفهما بالكلمات.

لمسة يد السوفييت

يعرف الجميع لمسة اليد “الربانية” ضد الإنجليز في 1986، ولكن الكثيرون لا يتذكرون تلك أمام الاتحاد السوفييتي في مونديال 1990 عندما أنقذ دييجو الأرجنتين من هدف محقق بإبعاد الكرة بيده من على خط المرمى والنتيجة سلبية بعد، لتفوز الأرجنتين بعدها بهدفين نظيفين.

الاعتزال بمشاركة للتاريخ

خاض دييجو مباراته الرسمية الأخيرة في الأرجنتين بقميص بوكا جونيورز في المباراة الأكبر، “السوبر كلاسيكو”، أمام ريفربليت، وفيها فاز البوكا وغادر مارادونا المباراة بعد أن أبدع رفقة شاب صغير لا يعرفه أحد يدعى “خوان رومان ريكيلمي”.

الناس/متابعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.