أسود الأطلس في الفوت صال يتوجون باللقب العربي للمرة الثانية على التوالي

0 180

حافظ المنتخب المغربي على لقبه بطلاً لكأس العرب لكرة القدم داخل الصالات (فوت صال) بفوزه في النهائي على نظيره العراقي بثلاثة أهداف دون رد.

وتمكّن أسود الأطلس في الفوت الصالة من إنهاء الشوط الأول متقدّمين بهدف عبد اللطيف فاتي.

وعزّز الأسود تقدّمهم في الشوط الثاني بهدف غيث عرب بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، قبل أن يؤمن يوسف جواد انتصار المغرب بتوقيعه على الهدف الثالث.

وبدأت المباراة بتقدم المنتخب العراقي صوب الدفاعات المغربية، وصناعته لفرصتين هدد من خلالهما المرمى، قبل أن تبدأ الكتيبة الوطنية رحلة البحث عن الهدف الأول بتسديدة لسفيان المسرار مرت بجانب القائم الأيسر.

وعرفت المباراة في دقائقها الأولى تكافؤا بين الجانبين، وفرصا بالجملة من المنتخبين المغربي و العراقي لكن دون تسجيل أي هدف، وسط تألق الحارسين رضا الخياري وزاهر هادي.

فرحة عناصر المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة بمدربهم هشام الدكيك بعد انتصارهم على العراق بثلاثية نظيفة وتتويجهم باللقب العربي للمرة الثانية على التوالي يوم الثلاثاء 28 يونيو 2022 بالدمام بالعربية السعودية

وجاء الفرج للمنتخب المغربي في حدود الدقيقة الثامنة من قدم عبد اللطيف فاتي الذي وضع الكرة في الشباك، بعد تمريرة من الزاوية لرايس الفني، مستغلا هفوة دفاعية للعراقيين.

وتواصلت سيطرة المغرب بالطول والعرض على أجواء المواجهة وسط تراجع كبير في أداء المنتخب العراقي، صانعا سيلا من الفرص التي لم تجد إحداها الطريق صوب المرمى.

وبدأ المنتخب العراقي يستفيق ويتقدم أكثر لإحراز التعادل، عبر مجموعة من التسديدات القوية التي وجدت الحارس الخياري في الميعاد، لينتهي الفصل الأول بتقدم المغرب بهدف نظيف.

فرحة عناصر المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة بعد انتصارهم على العراق بثلاثية نظيفة وتتويجهم باللقب العربي للمرة الثانية على التوالي يوم الثلاثاء 28 يونيو 2022 بالدمام بالعربية السعودية

وفي الشوط الثاني، زادت المواجهة تشويقا وإثارة بعد تسديدة أولى من المنتخب العراقي تصدى لها الخياري، ليرد المنتخب الوطني بكرة ارتطمت بالقائم الأيسر من طرف سفيان المسرار.

وبعد سيل من الفرص الضائعة وتفنن من لاعبي المنتخب المغربي في إهدار الهجمات، تكفل غيث عرب، لاعب العراق بالمهمة، واضعا الكرة في شباكه، ومانحا الهدف الثاني لصالح “أسود القاعة” قبل خمس دقائق من النهاية.

وتمكن يوسف جواد من توقيع الهدف الثالث في آخر أنفاس المواجهة، ليتوج المنتخب المغربي بلقبه الثاني تواليا في المسابقة، معادلا رقم كل من ليبيا ومصر.

ومنح هذا الانتصار المغرب اللقب الثاني في تاريخه معادلاً رقم مصر وليبيا، وهو الإنجاز الثاني على التوالي.

الناس/الرباط

 

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.