أطباء غاضبون من “النتائج الكارثية” لمباراة التخصص التي أعلنت عنها كلية الطب بمراكش

165

عبر مجموعة من الأطباء بكلية الطب بمراكش عن “استيائهم وخيبة أملهم” إزاء ما سموه “النتائج الكارثية” التي أعلنت عنها اللجنة المشرفة على مباراة التخصص لدورة 14 يناير 2021.

وفي رسالة من الأطباء الذين حرموا من حقهم في التخصص، توصلت جريدة “الناس” بنسخة منها، وموجهة إلى عميد كلية الطب، أكد هؤلاء قولهم: “لاحظنا باستغراب كبير ضياع عدد من المناصب المالية، التي يحتاجها المواطن المغربي ووطننا الحبيب، خاصة في هذه الظرفية، التي تستلزم إدماج عدد كبير من الأطباء في المراكز الاستشفائية”.

وسردت الرسالة ما تم قبوله من أطباء في مختلف التخصصات؛ وهو عدد 78 من أصل 154 في التخصص الطبي، وقبول 39 من أصل 74 في التخصص الجراحي، و14 من أصل 21 في التخصص البيولوجيا، بينما كان عدد المناصب المفتوحة في الإجمال هو 249.

وأشار هؤلاء الأطباء الغاضبون، في رسالتهم الموجهة إلى عميد الكلية، إلى أن تلك النتائج، فيها ظلم و جور كبير، ضاع معه حقهم في التخصص ومتابعة تعليمهم”.

ونوّه الأطباء المعنيون إلى أنه “مع التأكيد على أن بلدنا في حاجة لكل أطقمه الطبية، فمِثل تلك النتائج تعرض مستقبل البلاد الصحي للخطر، وتشكك في كفاءة الطبيب المغربي وقدراته المعرفية”.

ودعا هؤلاء الأطباء، في الأخير، عميد كلية الطب بمراكش إلى التدخل سريعا، من أجل إصلاح ما سموها “هذه الهفوة”.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.