“أم الوزارات” ومنع حرية الصحافة بمباركة المجلس!

190

نورالدين اليزيد

القرار الجديد التعسفي لوزارة الداخلية القاضي بإجبار الصحافيين الراغبين في التنقل ليلا للعمل، على اللجوء إلى مصالحها وتسليمها لائحة بأسماء المعنيين مصحوبة بنسخة للبطاقة المهنية، هو قرار فيه إمعان على الاذلال والمهانة وإصرار على فرض مزيد من القيود على حرية الصحافة!

وقبل هذا وذاك قرار يحتقر بطاقة مهنية صادرة عن مؤسسة أوصى الدستور والقانون بأنها هي الجهة الوحيدة التي تصدر بطاقة ممارسة المهنة، وهي نفس القوانين التي منحت هذه البطاقة الصبغة القانونية اللازمة لتخويل حاملها امتياز التحرك المهني بحثا عن الخبر، والإجراء الصادر عن وزارة الداخلية الآخذة في بسط “سيادتها” على مناحي الشأن العام هذه الأيام في ظل الحجر الصحي، هو إجراء الغرض منه بالأساس هو تضييق مجال العمل الصحفي المهني، الباحث والمتحري عن الخبر، والاكتفاء بالصحافة الموجهة التي تحمل معها الفرشاة وباقي أدواة المكياج لتجميل ما تقوم به السلطات!

قرار “أم الوزارات” الجديد القديم الذي يجدد إهانة العمل الصحافي والحجر عليه، يكفي أن يكون متزامنا مع حادث رجل السلطة الذي اتهم من #الرأي_العام بالاستيلاء على صندوق فواكه، وقد رصدت كاميرا إحدى الجرائد الإلكترونية حركة الاستيلاء المشبوهة، ومع صدور تعليمات بمنع تصوير تدخلات موظفي الداخلية وأعوانها، لتعرف أن في النية رغبة في منع نقل الخبر والمعلومة، وفي منع حرية الصحافة!

ويبدو أن الوزارة ما عادت تعير اهتماما للمهنيين ولممثليهم، وخاصة للمجلس الوطني للصحافة، المؤسسة الوليدة حديثا، والتي جعلها المشرع مؤسسة تسهر على تنظيم المهنة في إطار من الاستقلالية الذاتية، فإذا بها تتحول شيئا فشيئا، وفي ظرف قياسي، إلى مكتب تصديق على قرارات السلطات التعسفي.. فلا يمكن اعتبار البلاغ الصادر عن مجلس #يونس_مجاهد، الذي يخبر المهنيين أن الإجراء الجديد جاء بعد طلب منه، إلا كونه مباركا ومجملا ومشرعنا لقرار تعسفي يقمع الحرية الصحافية، واعتبار هذا الإجراء مكسبا انتزعه المجلس فيه تضليل وافتراء على الحقيقة المرة، التي ليست هي إلا النكوص والردة في حرية الصحافة!

أخيرا أنوه فقط بشيء يحسب لوزارة عبد الوفي لفتيت أنها جعلت الحصول على موافقة التنقل الليلي لدى “مصالحها” !! ولم تجعلنا نبحث عن #مقدم أو #شيخ لهذا الغرض، مع احترامنا للمقدمية، ولكن على الأقل كان الصحافي الراغب في المصلحة سيتعب أكثر بحكم “التزامات” أعوان السلطة هؤلاء الكثيرة التي تجعلهم دائمي التحرك والتنقل الليلي والنهاري.. وكل عام والصحافة في تقهقر.. وكل عام و #خليونا_ساكتين

nourelyazid@gmail.com

https://www.facebook.com/nourelyazid

ملحوظة: هذه الافتتاحية هي في الأصل تدوينة نشرها صاحبها على حسابه في الفيسبوك  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.