إسرائيل تزود المغرب بطائرات مسيرة لتعقب البوليساريو والإرهابيين على الحدود

663

كشفت تقارير غربية أن القوات الجيش المغربي تسلم في الآونة الأخيرة سرب طائرات مسيرة إسرائيلية الصنع، سيدعم بها المغرب ترسانته العسكرية لتعقب المتطرفين المحتمل تسللهم عبر الحدود.

وأفاد موقع “انتيليجنس أونلاين” الفرنسي، المتخصص في الشؤون الأمنية، بأن القوات المسلحة المغربية تسلمت مؤخرا ثلاث طائرات استطلاع إسرائيلية الصنع من طراز “هيرون” المسيرة، ستستخدم لتعقب عناصر الجماعات المتطرفة، في صفقة بلغت قيمتها 48 مليون دولار، “رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين”، على حد قول الموقع المذكور.

ومن جانبها ذكرت هيئة البث الإسرائيلية “مكان” أن “هناك تعاونا استخباراتيا بين المغرب وإسرائيل منذ عقود”، وأن “أحد الأمثلة على ذلك هو دور جهاز الموساد في عملية تصفية المعارض المغربي المهدي بن بركة في فرنسا عام 1965”.

كما كشف الموقع الاسرائيلي “إسرائيل دفّانس” المتخصص في الشؤون الأمنية والعسكرية أن “المغرب عقد صفقة أسلحة مع إسرائيل تضمنت اقتناء ثلاث طائرات استطلاع مسيرة إسرائيلية الصنع”.

ووفقا لمعطيات الموقع العسكري فإن “الطّائرات التي حصل عليها المغرب إسرائيلية الصنع من طراز “هيرون”، مبرزة أن “هذه الطائرات ستستخدم لتعقب عناصر الجماعات المتطرفة في المناطق الجنوبية المغرب، وانفصاليي “البوليساريو”.

ويلقى التعاون المغربي الإسرائيلي رفضا شعبيا ومن جانب المجتمع المدني، ويتهم هؤلاء السلطات المغربية بالإسراع بالتطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي بالموازاة مع الحديث عن ما يسمى “صفقة القرن” التي تزعم الولايات المتحدة الأمريكية بأنها خطة ناجعة لإيجاد تسوية للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وكان المغرب أعرب عن تقديره لجهود البيت الأبيض بخصوص ملف هذا الصراع، وجاء ترحيب المغرب بتلك المجهودات مباشرة بعد الكشف من طرف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن النقط الكبرى لخطة التسوية، وكشفت المملكة المغربية أنها ستدرس الاقتراح الأمريكي قبل التعبير عن موقفها إزاءه، منوهة إلى ضرورة ضمان حق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ناصر لوميم     

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.