إسرائيل تنفي شروعها استقبال طلبات عمال مغاربة والسلطات تغلق مكتبا في الدار البيضاء زعم أنه مكلف

0 184

نشر رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى المغرب توضيحا حول تأشيرات العمل في إسرائيل، وأفاد أنه “ليس هناك أي اتفاق رسمي لحد الساعة، بل يعمل البلدان حاليا على إعداده”، مبرزا، أنه “لا يجمعه أي رابط بما يسمى بمكتب الوساطة الذي يوفر فرص عمل بإسرائيل أو بأي مكتب آخر يدعي إصدار تأشيرات عمل لإسرائيل”.

وفي السياق أغلقت سلطات مدينة الدار البيضاء في المغرب، يوم الأربعاء، مكتب الوساطة الإسرائيلي، بمنطقة “مرس السلطان” الذي كان يزعم توفير مناصب شغل للشباب المغاربة قصد العمل في دولة إسرائيل، وقدِم شباب في عدد من المدن المغربية إلى المكتب المذكور من أجل وضع وثائق بالمكتب للهجرة إلى إسرائيل للعمل بعقود.

وشدد رئيس مكتب الاتصال دافيد غوفرين في بيان نشره على صفحته على تويتر على أنه لا يصدر أي تأشيرات للعمل في إسرائيل (حاليا)، مؤكدا أنه “ليس هناك أي اتفاق رسمي لحد الساعة بخصوص ذلك إلى أن يتم توقيع الاتفاق الذي أعلن وزير الداخلية المغربية عبد الوافي لفتيت، ووزيرة الداخلية الإسرائيلية آيليت شاكيد، في يونيو المنصرم، عزمهما التوصل إليه”.

وأفاد أنه في الوقت الحالي، “يتم الترتيب بشكل خاص لتأشيرات العمل صادرة للمغاربة للذهاب إلى إسرائيل من قبل الشركات الإسرائيلية، التي تقوم بجميع الإجراءات مع وزارة الداخلية الإسرائيلية”.

وأشار إلى أن الإعلان الرسمي عن تأشيرات العمل بإسرائيل، سينشر بعد توقيع الاتفاقية الرسمية بين الحكومتين المغربية والإسرائيلية.

يأتي ذلك في وقت شرع مكتب للوساطة في تلقي طلبات شباب راغبين في العمل في إسرائيل.

وكانت إسرائيل قد أعلنت عن عزمها إبرام اتفاق تعاون مع المغرب لاستقدام مغاربة إلى إسرائيل للعمل في قطاعي البناء والتمريض، على ما أفادت وزارة الداخلية الإسرائيلية، بمناسبة زيارة وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد إلى المغرب يونيو المنصرم.

وقالت الوزارة، في بيان، إن شاكيد “اتفقت، خلال لقائها مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، على توقيع اتفاقية ثنائية لجلب عمال البناء والتمريض إلى إسرائيل”.

الناس/الرباط

 

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.