إسلاميو موريتانيا يعترفون بجمهورية البوليساريو و”بيجيدي” يطالبهم بتصحيح الخطإ

205

عبر حزب رئيس الحكومة المغربية (العدالة والتنمية) عن استغرابه لاستقبال رئيس حزب “التجمع الوطني للإصلاح الموريتاني” الذي يتقاسم معه المرجعية الإسلامية، من يسمى وزير خارجية “الجمهورية الصحراوية” والقيادي في جبهة البوليساريو محمد سالم ولد السالك.

وجاء في بيان حزب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني أن حزب العدالة والتنمية “تفاجأ إلى جانب باقي مكونات الشعب المغربي وقواه الحية وعموم الرأي العام الوطني، باستضافة رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح الموريتاني “تواصل” لمسؤول في الكيان الانفصالي بوليساريو”، مؤكدا أن الخطوة “أثارت استغرابنا  ولا تنسجم سياقيا ومع العلاقات التاريخية بين الحزبين”.

واستقبل رئيس حزب “تواصل” الإسلامي، محمد ولد سيدي، يوم الجمعة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، مسؤول البوليساريو في الخارجية والقيادي في الجبهة محمد سالم ولد السالك.

وسلم ولد السالك لرئيس “تواصل” دعوة لحضور مؤتمر تعتزم البوليساريو تنظيمه بين 19 و23 ديسمبر المقبل.

وقال “بيجدي”، في بيان وقعه نائب الأمين العام سليمان العمراني، إن الحزب إذ يعبر عن رفضه التام والمطلق لهذه الخطوة الخاطئة والمؤثرة سلبا على علاقات حزبينا، ليرجو أن تقوم قيادة حزب “تواصل”  بتصحيح  ما ينبغي تصحيحه”.

وأفاد المتحدث باسم “تواصل، سيدي ولد عبد المالك، على صفحته بـ”فيسبوك”، أن “لقاء ولد سيدي ووزير البوليساريو كان فرصة للتعبير عن التشبث بالعلاقة المتينة التي تربط الشعبين الموريتاني والصحراوي”.

وفي رده على هذه الخطوة الصادرة عن إسلاميي موريتانيا وصف المفكر الموريتاني، محمد المختار الشنيقيطي، اللقاء بأنه “زلة سياسية شنيعة، ومجازفة استراتيجية غير محسوبة لا تليق بحزب تواصل الإسلامي، الذي يفترض أن يكون وحدويا في مبادئه وتوجهاته ومواقفه”.

وأضاف الشنقيطي، أن “اللقاء إساءة إلى علاقات بلادنا (موريتانيا) بالمملكة المغربية التي هي العمق الاستراتيجي والتاريخي والثقافي لموريتانيا”.

وقبل هذا اللقاء كان الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني قد استقبل في القصر الرئاسي بنواكشوط المسؤول في خارجية البوليساريو وسلمه رسالة من زعيم البوليساريو إبراهيم غالي، وهو اللقاء الذي نشرت على إثره وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية قصاصة وصفت فيها زعيم البوليساريو بـ”الرئيس”، وموفده إلى نواكشوط بـ”الوزير”، ما يعني بوضوح اعتراف الجارة الجنوبية للمملكة بالكيان الوهمي المسمى “الجمهورية الصحراوية”، وهو ما يتنافى والمزاعم العلنية لنواكشوط بأنها تقف موقف الحياد إزاء قضية نزاع الصحراء.

ناصر لوميم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.