إشارة إلى توتّر العلاقات بينهما.. الحكومة المغربية ترفض التعليق على مغاردة سفير الإمارات المملكة

في إشارة أخرى إلى أن وضع العلاقات بين البلدين ليس على ما يرام، رفضت الحكومة المغربية التعليق على خبر مغادرة السفير الإماراتي، علي سالم الكعبي، الأسبوع الماضي، مكتبه بالسفارة الإماراتية بالرباط بناء على ما قيل “أمر استعجالي سيادي”.

وقال مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة، يوم أمس الخميس خلال ندوة صحفية بالرباط: “لا تعليق لدي حول الموضوع”.

وكانت تقارير مختلفة كشفت نهاية الأسبوع الماضي أن السفير الإماراتي بالرباط علي سالم الكعبي، قد غادر المغرب بناء على طلب من أبوظبي.

ولم تعلق وزارة الخارجية المغربية على الأمر لغاية صدور التصريح عن الوزير الخلفي يوم أمس، والذي يزيد الكثير من اللبس حول حساسية المرحلة التي بها العلاقات بين الرباط وأبوظبي، كما لم يصدر أي تعليق من الجانب الإماراتي.

جدير بالإشارة أن وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة قام بجولة خليجية بداية أبريل الجاري شملت كل دول الخليج ما عدا الإمارات، وسلم لقادة وأمراء تلك الدول رسائل خطية من العاهل المغربي الملك محمد السادس؛ كما كشفت بعض التقارير، بداية الأسبوع الجاري، عزم العاهل المغربي زيارته لتلك الدول التي سلم بوريطة زعماءها رسائل من الملك، وحدد كتاريخ لبداية تلك الزيارات نهاية الشهر الجاري.

الناس

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.