استخرجت بطاقة خاصة لصحفييها.. لاماب لا تعترف بالمجلس الوطني للصحافة وتعتبره مؤسسة غير دستورية

143

 في إطار ما اعتبرته التعبئة الوطنية الحيوية ضد فيروس كورونا المستجد، والانخراط الإعلامي الحازم لوكالة المغرب العربي للأنباء ضد تفشي كوفيد – 19، أطلقت وكالة الأنباء المغربية، طبقا لقانونها رقم 02 – 15، في فصليه 3 و14، بطاقتها الصحفية المهنية الخاصة بها.

وقال بيان للوكالة إنه لا يمكن فرض الشروط التي وضعها المجلس الوطني للصحافة، الهيئة غير الدستورية، والذي لا تتمتع فيه وكالة المغرب العربي للأنباء لا بصفة ناخب ولا بصفة منتخب لمنح بطاقة الصحافة، على صحفيي المرفق العام الذين يخضعون لقانون الوظيفة العمومية والنظام الأساسي لوكالة المغرب العربي للأنباء طبقا للفصل 3 من قانون 13 – 89 للصحفي المهني. وأمام هذه الأزمة الصحية غير المسبوقة التي تعيشها البلاد، سيكون من اللامسؤول عدم تزويد صحافيي وكالة المغرب العربي للأنباء ببطاقة صحافة مهنية تمكنهم من أداء مهنتهم، وفق الوكالة ذاتها.

وفي انتظار تعديل القوانين التي تؤسس لهذا المجلس الوطني للصحافة، وخصوصا المرسوم الذي يحدد شروط منح البطاقة، أكد بيان الوكالة أن بطاقة الصحافة المهنية لوكالة المغرب العربي للأنباء ستكون هي المعتمدة بالنسبة لصحافيي الوكالة المغربية للأنباء بدل أي بطاقة أخرى.

وتجدر الإشارة أن خلافات حقيقية تجمع مدير وكالة المغرب العربي للأنباء خليل الهاشمي الإدريسي مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية التي يرأسها عبد الله البقالي ومع المجلس الوطني للصحافة، حيث قاطعت الوكالة انتخابات تشكيل هذا المجلس قبل سنة ونيف، ووصفت العملية الانتخابية بأنها غير دستورية، وهو النعت الذي تطلقه اليوم على المجلس برمته.

الناس/متابعة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.