استنفار بالرجال والعتاد بما فيه طائرات الكانادير المتخصصة لإخماد حرائق غابات المضيق وتوقيف مشتبه بهم

0 107

أفادت مصادر محلية بعمالة المضيق الفنيدق، اليوم الثلاثاء 16 غشت 2022، أن مجهودات فرق الإطفاء، المدعومة بمختلف وسائل وآليات التدخل الأرضي والجوي، تتواصل من أجل احتواء الحريق الغابوي المسجل على مستوى غابة ” كدية الطيفور”، الواقعة بالمجال الترابي للمضيق.

وذكرت المصادر ذاتها، أن محيط المجال الغابوي المعني بهذا الحريق يقدر بحوالي 450 هكتار، طالت النيران حتى حدود الصباح نحو 115 هكتار، مبرزة أن فرق التدخل تصارع على الخصوص لتحويط مخلفات الحريق.

مشهد للنيران تلتهم غابة “كدية الطيفور” بمدينة المضيق كما رصدتها عدسة هاتف أحد الهواة يوم الاثنين 15 غشت 2022

وبحسب بعض المصادر المطلعة فإن ثلاثاً من طائرات الكانادير الخاصة بإخماد النيران التابعة للقوات الجوية الملكية، نفذت أزيد من 56 طلعة جوية مساء يوم أمس الاثنين وصبيحة اليوم الثلاثاء، ما عجل بإخماد ألسنة النيران التي انتقلت إلى أماكن أخرى في الليل، بفعل رياح ما يسمى “الشركي” التي تشهدها المنطقة.

وضمت فرق التدخل الميداني المئات من أفراد القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة، بالإضافة إلى عناصر الوقاية المدنية، والسلطات الأمنية والمحلية، إلى جانب عمال الإنعاش الوطني ومتطوعين من الساكنة المجاورة للغابات، مدعومين بآليات إطفاء وشاحنات صهريجية وسيارات إسعاف.

توقيف مشتبه بهم في إضرام النيران..

في سياق ذلك أفادت السلطات المحلية بعمالة المضيق-الفنيدق أن التحريات الأولية التي جرت مباشرتُها على خلفية الحريق الغابوي المسجل على مستوى غابة ” كدية الطيفور”، الواقعة بالمجال الترابي للمضيق، أسفرت عن توقيف 4 أشخاص يشتبه في وقوفهم وراء إضرام النيران.

وذكرت السلطات المحلية بعمالة المضيف الفنيدق أن الأشخاص الأربعة تمت إحالتهم على مصالح الشرطة القضائية المختصة، قصد تعميق البحث والتقديم أمام العدالة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

بالموازاة مع ذلك أورد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الأشخاص الأربعة تتراوح أعمارهم ما بين 20 و 30 سنة، وأنه جرى توقيف المشتبه فيهم على خلفيات الأبحاث والعمليات الأمنية المكثفة، التي أعقبت تسجيل اندلاع حريق بغابة “كدية الطيفور” المحاذية لمدينة المضيق، والتي أظهرت تواجدهم بعين المكان وإضرامهم للنار بهذه المنطقة الغابوية، وذلك لأسباب تعكف حاليا الأبحاث على تحديد مدى ارتباطها بخلفيات إجرامية أو بكونها تتعلق بحادث عرضي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية، بإشراف من النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.