اعتقال “السمسار/النصاب” الذي ظهر في شريط فيديو يساوم امرأة على حكم قضائي

176

أعلنت النيابة العامة أن مصالح الشرطة القضائية اعتقلت الشخص الذي ظهر رفقة سيدة وهو بصدد مساومتها من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن من أجل الحصول على عقوبة مخففة، والذي تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الفيسبوك والوتساب.

وأفاد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، في بيان، أنه على إثر نشر شريط فيديو بتاريخ 14/11/2019 تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي يبدو فيه شخص رفقة سيدة وهو بصدد مساومتها من أجل التدخل لفائدة والدتها المعتقلة بالسجن من أجل الحصول على عقوبة مخففة، فإنّ مصالح الشرطة القضائية بالدار البيضاء تمكنت تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة من إيقاف الفاعل بعد تحديد هويّته.

وأكد بلاغ النيابة العامة، الذي وقعه محمد أنـيس، وكيل الملك، أن الشخص الذي ظهر في الفيديو الذي خلف نقاشا واسعا، على منصات التواصل الاجتماعي تبين أنه كان مبحوثا عنه بموجب برقيتي بحث على الصعيد الوطني من أجل تورطه في ارتكاب جنحة النصب، ولقد تم وضع المعني بالأمر رهن تدبير الحراسة النظرية لحاجيات البحث.

وأضاف المصدر ذاته أن الشخص الذي ظهر في فيديو “المساومة”، سيتم تقديمه أمام النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة في حقّ كلّ من سيثبت تورّطه، وأنه سيتمّ إشعار الرأي العام بنتيجة الأبحاث ومآلها في حينه.

وكان شريط فيديو انتشر أول أمس الخميس على نطاق واسع بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شخصا بداخل سيارة وهو يتبادل أطراف الحديث مع فتاة يتضح من خلال السياق أنها ابنة سيدة موقوفة وتتابع على خلفية قضية “ثقيلة” من المفترض أن تحكم على إثرها بعقوبة لا تقل عن 8 أشهر سجنا نافذا، لكن تقديم الفتاة لرشوة بمبلغ 35 ألف درهم، جعلهم يقلصون العقوبة على شهرين فقط، بعدما قضت الموقوفة 20 يوما في الحجز ما يعني أنها لم تبق أمامها غلا 40 يوما.

وأخبر الشخص الذي يظهر الفيديو أنه يقوم بدور الوسيط “السمسار” أنه لا يمكن خفض العقوبة إلى ما دون ذلك نظرا لجسامة الأفعال المرتكبة، كما أجرى الشخص المعني مكالمة أمام الفتاة تحدث فيها مع مسؤول يتضح تورطه في هذه العملية، وحاول اقناعه بأن أصحاب المبلغ/الرشوة يريدون البراءة.

الناس/الرباط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.