الاستئناف يقضي بحبس رئيس المجلس الإقليمي لسيدي سليمان بـ10 سنوات سجنا نافذا

0

خيّب محكمة الاستئناف بمدينة القنيطرة، يوم أمس الثلاثاء، آمال رئيس المجلس الإقليمي لسيدي سليمان، عبد الواحد الخلوقي، ورفعت الحكم الصادر لفائدته بالبراءة، في الدرجة الابتدائية، إلى 10 سنوات سجنا نافذا، في ملف “تكوين عصابة إجرامية” إلى جانب 11 متهما آخرين، ويعود إلى سنة 2015

ووزعت المحكمة الاستئنافية على الخلوقي القيادي في حزب الاتحاد الدستوري والمتابعين الآخرين 120 سنة سجنا، وأداء غرامة مالية قدرها 100 ألف درهم لكل واحد منهم، بعدما كان حكم ابتدائي سابق قضى ببراءة الخلوقي، يوم فاتح يونيو سنة 2022، على خلفية قضية “تكوين عصابة إجرامية والمشاركة، والنصب والاحتيال، والسرقة الموصوفة، في ملف له علاقة بنشاط ما بات يعرف بـ”عصابة الأورو المزور”.

وتفيد بعض المصادر المطلعة على الملف أن ما باتت تعرف بـ”عصابة الأورو” بمنطقة الغرب كانت تعمد إلى تمويه الضحايا بتمكينهم من العملة الأجنبية مقابل مبالغ مالية أقل من قيمتها؛ حيث كان أفراد العصابة يستدرجون الراغبين في اقتناء الأورو صوب منطقة غابوية فيتم سلبهم المبالغ المالية التي تكون بحوزتهم وسياراتهم وتعريضهم للاعتداء الجسدي.

وكان قاضي التحقيق بالغرفة الجنائية الثالثة لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، قد قرر نهاية شهر يوليوز من السنة الماضية، إجراء المراقبة القضائية وسحب جواز السفر وإغلاق الحدود في حق عبد الواحد خلوقي، رفقة شقيقه عبد الرحيم خلوقي النائب الرابع لرئيس جماعة القصيبية المتواجدة بنواحي مدينة سيدي سليمان، ومتهم ثالث، إثر متابعتهم على خلفية نفس الملف.

ويذكر أن الخلوقي هو عضو المكتب السياسي لحزب “الحصان” ورئيس المجلس الإقليمي لعمالة سيدي سليمان، وأمين المال بالجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم.

واستقبل نشطاء محليون والشخصان المطالبان بالحق المدني ويتحدران من القنيطرة وطنجة، الحكم الاستئنافي بترحيب كبير، لأنه ينصف الضحايا أصحاب الشكايات، بعدما كانت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف قد قضت ببراءة المتهم الأول في الملف وهو رئيس المجلس الإقليمي لعاصمة بني احسن.

الناس/ إدريس بادا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.