البنية التحتية التربوية بأسا تتعزز بمركز لتعليم اللغات

35

تعززت البنية التحتية التربوية بمدينة أسا بتدشين مركز للتربية والتكوين وتعليم اللغات.

ويروم هذا المركز، الذي أنجز بدعم من المجلس الإقليمي لأسا الزاك بشراكة مع التعاون الوطني والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ومؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم، تقوية الملكات والكفاءات التعليمية والتربوية للأطفال وتفعيل مخطط تنمية الإقليم الرامي الى تحسين الأداء اللغوي للمؤسسات التعليمية، وتكوين وإدماج الشباب من خلال التكوين التأهيلي، وتحسين وتجويد الحقل اللغوي في أوساط التلاميذ.

وأكد المندوب الإقليمي المكلف لوزارة التربية الوطنية، حمادي بنه، أن المركز، الذي أشرف على افتتاحه عامل الإقليم يوسف خير، سيقوي قدرات تلامذة التعليم الابتدائي والثانوي الاعدادي والثانوي التأهيلي، لا سيما أبناء الأسر المعوزة، في اللغتين الفرنسية والإنجليزية، مضيفا أن التكوين بالمكرز سيشرف عليه أساتذة هاتين المادتين بالإضافة الى شباب عاطل عن العمل تلقوا تكوينا على يد أساتذة جامعيين مختصين في اللغات.

وبعد أن أبرز في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء الإقبال الكبير على التسجيل في المركز ، أشار الى أنه يتوفر، بفضل مجهودات جميع الشركاء والمتدخلين، على أجهزة ووسائل حديثة ومتطورة لتسهيل تعليم التلاميذ.

وذكر أنه سيتم ، قريبا ، تعميم هذه التجربة على مستوى باقي الجماعات الترابية بإقليم أسا الزاك.

الناس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.