البوليس يتفاعل بسرعة مع تهديد مجهول للصحافي المهداوي بقطع أحد أعضائه ويلقي القبض على المشتبه فيه

0 284

تفاعلت مصالح الأمن الوطني بسرعة فائقة مع شكاية تقدم بها الصحافي حميد المهداوي، ومفادها أنه تعرض لتهديد مباشر عبر الهاتف من شخص مجهول يهدده بالإيذاء الجسدي.

وتمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال يوم أمس الجمعة، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، يشتغل حارسا في ضيعة فلاحية، وذلك للاشتباه في تورطه في التهديد بالقتل والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص باستعمال الأنظمة المعلوماتية.

الصحافي حميد المهداوي

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم توقيف المشتبه فيه بدوار “تينكوري” جماعة أيت عميرة بإقليم بيوكرى، وذلك في سياق البحث القضائي المنجز على خلفية المحتويات الرقمية التي توصل بها صحفي بمدينة سلا (المهداوي) على هاتفه المحمول، تتضمن تهديدا بالقتل والإيذاء العمدي وتحريضا صريحا على ارتكاب جنايات وجنح ضد الأشخاص.

وأضاف المصدر ذاته أنه يجري حاليا نقل المشتبه فيه إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء من أجل إخضاعه للبحث القضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع خلفيات ودوافع إرسال هذه التهديدات والمحتويات العنيفة، فضلا عن إجراء خبرة تقنية على الهاتف الذي استعمل في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وكان الزميل المهداوي قد ظهر في فيديو في وقت متأخر من ليلة الأربعاء الماضي، كاشفا بالصوت التهديد الذي تعرض له من طرف الجاني، الذي خاطبه بقوله: “غادي نقطع لأمك شي عضو”، ونوه المهداوي في نفس الفيديو أن المهدد لم يخف حتى رقم الهاتف الذي استعمله لتوصيل تهديده.

وتحدث الصحافي في نفس سياق الموضوع عن ما سماه “شرع اليد”، واستحضر حديث رئيس الحكومة المعين عزيز أخنوش في وقت سابق عندما توعد بعض المغاربة بقوله” اللي مامربيش نعاودو ليه حنا التربية”، وهو ما كان خلف غضبا شعبيا عارما وقتها.

الناس/الرباط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.