الثلاثي الأغلبي المشؤوم!

0 238

نورالدين اليزيد

في المغرب هناك ثلاثة “ثلاثيات”:

“ثلاثي آمنا” وهو ثلاثي غنائي نسائي، أسسه الملحن عبد العاطي آمنا في سبعينيات القرن الماضي، وأتحف المغاربة بالعديد من الأغاني الجميلة، التي لازالت تحتفظ بها الخزانة الوطنية..

نورالدين اليزيد
نورالدين اليزيد

وهناك “ثلاثي الفرح”، وهو أيضا ثلاثي غنائي شعبي اشتهر في بداية تسعينيات القرن الماضي، وقد كان عنوانا للأعراس والأفراح ولطالما شطح/رقص على إيقاعاته الشعبية غالبية المغاربة..

ثم هناك الثلاثي الأغلبي الحكومي، الذي يمكن نعته بـ “ثلاثي القرح”، لأنه لم يحمل للمغاربة إلا الحزن والكآبة والشؤم والتشاؤم منذ أن وصل إلى الحكومة بعد انتخابات سبتمبر 2021؛ بحيث في عهده ارتفعت أسعار المعيشة وباتت مُرة وحارّة، وارتفعت أسعار المحروقات بكيفية غير مسبوقة؛ والأنكى والأمر أنه ثلاثي يقوده أشخاص مهزوزون نفسيا، وشخصياتهم تعاني فصاما غريبا؛ فمنهم من وعد المغاربة بالحفاظ أو تحقيق الدولة الاجتماعية التي لا تستهدف جيوب المواطنين، وها هو العكس ما يحصل!

هذا الثلاثي الأخير لا غرابة أن ترى رئيسه الفاشل، اليوم، يلوذ إلى تبرير عجزه، بقوله إنه لا يملك عصا سحرية، وترى الناطق باسم حكومته، ينطق ويصرح، بكل بلادة أو وقاحة (يجوز الوجهان)، بأن على المغاربة أن يتحملوا مسؤولية أداء فاتورة وقود سياراتهم.. هكذا!

ومنهم من وعدنا بتسقيف أثمنة المحروقات، لأن الشركات -بحسبه- حققت 300 بالمائة من الأرباح نتيجة تحرير الأسعار، لكنه اليوم يبلع لسانه، بعدما وصلته “البركة” من الريع الحكومي!

ومنهم من كانت لائحة وعوده للمغاربة شاسعة شساعة السماء، ولكنه عندما تقلد المنصب بات همه هو لون تقاشر/جوارب المغاربة فقط!

هذا الثلاثي الأخير لا غرابة أن ترى رئيسه الفاشل، اليوم، يلوذ إلى تبرير عجزه، بقوله إنه لا يملك عصا سحرية، وترى الناطق باسم حكومته، ينطق ويصرح، بكل بلادة أو وقاحة (يجوز الوجهان)، بأن على المغاربة أن يتحملوا مسؤولية أداء فاتورة وقود سياراتهم.. هكذا.. و #خليونا_ساكتين

[email protected]

https://www.facebook.com/nourelyazid

ملحوظة: هذه المقالة نشرها كاتبها على شكل تدوينة بداية الأمر على حسابه وصفحته على فيسبوك

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.